ما علاج اللسان المربوط لدى الأطفال

Add to Google
تسأل قارئة: كيف يمكن مواجهة صعوبة تحريك اللسان لدى الأطفال، وعندما تكون عين الطفل كثيرة الدمع بدون بكاء، فما الحل؟
يجيب على هذا التساؤل دكتور محمد كمال استشارى أمراض النساء والتوليد قائلا إن اللسان المربوط فى الأسفل لدى بعض الأطفال مع قاع الفم يجعل تحريك اللسان ضعيفا، وهو أمر عادى يحدث كثيرا، وعادة ما يختفى مع نهاية السنة الأولى، وإذا استمر بعد ذلك يمكن إجراء عملية جراحية لمنع تأثيره على الكلام، فالحالة الوحيدة التى تحتاج إلى تدخل جراحى سريع هى عدم مقدرة الوليد على الرضاعة، وهى نادرة، والتدخل الجراحى عادة بعد نهاية السنة الأولى من العمر.
أما عن عين الطفل الكثيرة الدمع، فهناك إفراز مستمر للدمع قد لا نحس به يقوم بتنظيف العين ومنع جفافها، ويتم تصريف الدمع من خلال القناة الدمعية، ونستطيع أن نحس بها كحبة صغيرة فى الجزء الداخلى للجفن السفلى، وهذه القناة قد تكون مسدودة فى إحدى العينين أو كلاهما، وهو ما يؤدى إلى ظهور الدمع بالخارج، وهو ما نسميه الدموع، ويلاحظ أن نسبة جيدة من الأطفال يحدث لهم انسداد للقناة الدمعية لأسباب متعددة وأخرى غير معروفة، وتزيد النسبة مع التهاب العين، حيث نلاحظ وجود إفرازات صفراء بدل الدموع، وفى كلتا الحالتين يحتاج الطفل إلى تدليك القناة الدمعية، وذلك بالضغط بإصبع واحد والتحرك من أعلى لأسفل، وتكون البداية فى الركن الداخلى من العين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *