أخبار عاجلة

تطوير بروتين جديد يقلل من تدمير الخلايا بعد الأزمات القلبية

تمكن عدد من الباحثين بجامعة نورث كارولينا – تشابل هيل فى الولايات المتحدة الأمريكية، من تطوير بروتين جديد قادر على الحد من إحداث تدمير خلايا القلب بنسبة 50% عقب الإصابة بالأزمات القلبية.
وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية “Arteriosclerosis, Thrombosis and Vascular Biology” على موقعها الإلكترونى فى الأول من شهر مارس الجارى.
وقام الباحثون بتطوير أحد البروتينات الموجودة بشكل طبيعى فى جسم الإنسان والفئران، ويعرف باسم “focal adhesion kinase ” أو “FAK”، وهو البروتين المسئول عن حماية القلب، وله دور فى تقليل الالتهابات وتدمير الخلايا الذى يعقب الأزمات القلبية، حيث قاموا بتنشيطه وتعريضه لشحنة من الإشارات الكهربية بطريقة ما، بحيث يصبح البروتين فى حالة إثارة دائمة حاملاً إشارة موجبة، ليحمل اسم ” SuperFAK”، ثم قاموا بعد ذلك بحقنه فى فئران التجارب.
وخلص الباحثون إلى أن الفئران التى حقنت بهذا البروتين المعدل كانت استجابتهم أقوى للأزمات القلبية، وقل حدوث التدمير فى خلايا القلب بنسبة 50% وذلك بعد مرور ثلاثة أيام من الإصابة بالأزمة، وستساعد هذه النتائج الباحثون لدراسة إمكانية استخدام هذا البروتين لمرضى السرطان، وذلك لأن العلاج الكيماوى الذى يستخدمونه يكسر بروتين ” FAK”، وهو ما يجعلهم قلوبهم أكثر عرضة للدمار فى أى وقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *