إسرائيل تنفى استبعادها من مؤتمر مكافحة الإرهاب فى تركيا

نفت وزارة الخارجية الإسرائيلية مساء أمس الاثنين صحة الأنباء التى تناولتها بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية، حول منع الولايات المتحدة الأمريكية إسرائيل من المشاركة فى مؤتمر “مكافحة الإرهاب” المنعقد فى اسطنبول بسبب ضغوطات من الحكومة التركية.
ونقلت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية يجال بالمور قوله “إننا لم نكن نريد الذهاب للمؤتمر، إلا أننا سنشارك فى مجموعات ورش عمل حول قضايا مختلفة من هذا المؤتمر”، مؤكداً بأن إسرائيل لم يتم استبعادها من المؤتمر.
وردا على سؤال ما إذا كانت إسرائيل طلبت العضوية فى المنتدى العالمى لمكافحة الإرهاب قال المتحدث باسم الخارجية “إن الفكرة من وراء المنتدى هو الجمع بين عدد محدود من الجهات المانحة التقليدية ودول خط المواجهة والدول الناشئة لتصبح أكثر قوة وبناء قدرات لمكافحة الإرهاب”، مشيراً إلى أن أمريكا ناقشت سبل إشراك إسرائيل فى نشاطات المنتدى فى عدد من المناسبات ونحن ملتزمون بتحقيق ذلك.
وكانت قد نشرت عدد من لصحف العبرية مؤخر أن إسرائيل حولت جاهدة للحصول على دعوة لحضور المنتدى إلا أنه تم استبعادها على الرغم من علاقاتها الإستخبارية الجيدة مع أمريكا.
فى حين أعرب مسئولون فى الحكومة الإسرائيلية عن خيبة أملهم من هذا الاستبعاد، كما نقلت الصحف عن مصدر إسرائيلى فى واشنطن بأن اعتراضات كبيرة من قبل رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان كانت وراء استبعاد إسرائيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *