الجهاد الفلسطينى: لا مجال للحديث عن تهدئة فى ظل العدوان الإسرائيلى

أكد القيادى فى حركة الجهاد الإسلامى خالد البطش، أنه لا مجال للحديث عن تهدئة، فى ظل تواصل العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة.
وقال البطش فى تصريحات صحفية، إن حركته ستواصل ردها بكل قوة على جرائم الاحتلال الصهيونى الذى يريد لنا تهدئة بالمعاير التى يفرضها، رافضاً القبول بهذه المعادلة.
وحول إن كانت هناك اتصالات مصرية لإعادة التهدئة إلى المنطقة، قال البطش، أى جهد مصرى مرحب به، لكن لن يكتب له النجاح ما دام الاحتلال يواصل هجومه على غزة.
ودعا البطش الدول العربية إلى تسليح قوى المقاومة الفلسطينية لكى تتمكن من الدفاع عن الأهالى العزل الذين يقصفون ويقتلون ليل نهار بطائرات أمريكية الصنع، كما دعا القيادى فى الجهاد المقاومين إلى الحذر واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على حياتهم كى لا يقعوا فرائس سائغة لطائرات العدو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *