“أمن الدولة” تواجه الجاسوس الأردنى برسائله لإسرائيل

استكملت محكمة أمن الدولة العليا طوارئ اليوم الأربعاء، فى سرية تامة جلسة محاكمة بشار أبو زيد الجاسوس الأردنى المتهم بالتخابر لصالح إسرائيل، حيث قامت المحكمة بالسماح لدفاع المتهم بالاطلاع على الإيميلات المتبادلة بين المتهمين الأول والثانى داخل المحكمة.
كانت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار هشام بدوى رئيس الاستئناف لنيابة أمن الدولة العليا، كشفت عن قيام المتهم الإسرائيلى بمطالبة الجاسوس الأردنى عقب اندلاع ثورة 25 يناير بالنزول للشارع المصرى وتصوير ما يجرى بها وتحديد أماكن انتشار القوات المسلحة والشرطة ونوعية سلاحهم وعدد القوات ونوعية الدبابات والمدرعات التى نزلت للشارع المصرى وإعداد تقارير عن رأى الشعب المصرى عقب اندلاع الثورة.
كما أثبتت التحريات أن المتهم الثانى يعمل بالمخابرات الإسرائيلية وأجرى مع الأردنى عدة مقابلات بتركيا وأنهما اتفقا على تمرير المكالمات الدولية الواردة للبلاد عبر شبكة الإنترنت الإسرائيلى، لتمكين أجهزة الأمن الإسرائيلى من تسجيل تلك المكالمات والاستفادة من المعلومات الواردة بها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *