“عمار يا منشية ” أول حلم تطرحه مؤسسة أهلية

“عمار يا مصر” مبادرة بدأت مع بداية ثورة 25 يناير، مع أولى نداءات الحرية، على إحدى صفحات الفيس بوك حيث تجمعت مجموعة كبيرة تضم شبابا وخبراء ومتخصصين يجمعهم الحلم بمصر قوية فتية٬ يحلمون بثورة بناء، وتحت شعاع النور الذى يضم كلا من الذاكرة والحرية والحداثة.
قامت “عمار يا مصر” بزيارة العديد من الأماكن لمشاركة المصريين رغباتهم وأحلامهم، وكانت أولى الرؤى فى منطقة منشية ناصر المنطقة التى تقع فى قلب القاهرة وتنبض بكل أنواع الحياة.
إن هذه المنطقة كمثيلتها من المناطق الشعبية غير المخططة تفعم بالحيوية والطاقة البشرية غير المستغلة، بخلاف النسيج العمرانى المتميز الذى إن استغل الاستغلال الجيد فإنها ممكن أن تكون أحد نقاط الجذب فى العاصمة..كما أن بها العديد من الجمعيات الأهلية التى تبذل الجهد لتنمية المنطقة مثل “جمعية البداية” التى تشارك فى تنمية التعليم بمنشية ناصر.
جاءت الرؤية التى تطرحها مبادرة عمار با مصر معتمدة على أحلام ورغبات أهل المنشية، بعد عدة لقاءات مع أهالى المنطقة والعديد من دراسات للرفع المعمارى والعمرانى والاجتماعى وبمعاونة العديد من السكان والمتخصصين بمحافظة القاهرة.
حيث جاء التخطيط ليتماشى مع ثقافة أهالى المنطقة وبالمشاركة الشعبية وبالتعاون مع مؤسسات أهلية فعالة فى هذه المنطقة وبالاستفادة من الدراسات السابقة من شركاء التنمية المختلفين.
وتم وضع تصور شامل لتطوير المنطقة من الناحية العمرانية والثقافية عن طريق خلخلة المنطقة وخلق مجموعة من الساحات الثقافية تعمل كرئة ومتنفس لأهالى المنطقة، بالإضافة إلى تطوير المداخل والجزء المطل على شارع الأوتوستراد والمعروف بالكورنيش، وكذلك الحافة الجبلية المطلة على مركز الشباب بقلب منشية ناصر.
وقد اعتمدت رؤية عمار يا مصر لمنطقة منشية ناصر على إعادة استخدام وتدوير المخلفات فى التصميم، حيث يعمل عدد من أهالى المنطقة فى جمع وإعادة تدوير القمامة، وتهدف الرؤية على استخدام المواد المعاد تدويرها مثل كسر الزجاج والسيراميك والزجاجات الفارغة.. إلخ فى خلق جداريات وأحواض زهور وبوابات تضيف لمسة جمالية بالإضافة إلى خلق طابع يميز المنطقة عن مثيلاتها ويمهد لجعلها مزارا سياحيا وثقافيا مما يساعد على خلق تنمية مستدامة بالمنطقة.
وقال المهندس تامر حسن سحاب، أمين الصندوق وعضو مجلس إدارة المؤسسة، إن الهدف الأساسى فى هذا المشروع أن تكون عمليه التطوير والتنميه بغرض تحقيق جودة حياة لأهالى المنطقة مع استخدام مقومات وإمكانات المكان وليست مجرد حوائط تدهن بألوان جميلة ولكننا نبنى معا نسيجا عمرانيا متميزا ونستخدم فيها حيوية الروح الشعبية لتنطلق فى الجدران والشوارع.
وأضاف تامر، حلمنا عمار يا مصر كمؤسسة أهلية غير هادفة للربح أن تجد تلك المبادرة النور ونبدأ بتنفيذ تلك الرؤية كتجربة مصرية رائدة فى مجال تنمية المناطق غير الرسمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *