أعمال العنف فى منطقة شينجيانغ الصينية أوقعت 20 قتيلاً

أفاد موقع تيانشان الرسمى للإعلام اليوم الأربعاء، أن 13 شخصا “بريئا” قتلوا بطعنات سكاكين الثلاثاء فى يشينغ فى منطقة شينجيانغ الخاضعة لحكم ذاتى فى الصين، فيما قامت الشرطة بقتل سبعة “إرهابيين”.
وأوضح الموقع أن الشرطة اعتقلت أيضا “إرهابيين اثنين”، مضيفا أن التحقيق يتواصل، وتشهد منطقة شينجيانغ توترات شديدة بين لأقلية الأويغور الناطقة بالصينية والصينيين من إتنية الهان.
وأضاف الموقع “هاجم تسعة إرهابيين المارة وقتلوا بالسكاكين 13 شخصا، وأصابوا عدداً آخر بجروح فى المنطقة المخصصة للمشاة فى شارع بونور فى يشينغ”. ومساء الثلاثاء ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة مصرع ما لا يقل عن 12 شخصا بينهم إرهابيان على الأقل قتلا بأيدى الشرطة.
وتشهد منطقة شينجيانغ توترات بين الأقلية الأويغور الناطقة بالتركية والصينيين من إتنية الهان، ويندد الأويغور الذين يقدر عددهم بتسعة ملايين بالقمع الثقافى والدينى الذى يتعرضون له.
وتقع يشينغ بين كاشغار وهوتان جنوب غرب شينجيانغ، وشهدت هذه المنطقة اضطرابات فى نهاية يوليو ومطلع أغسطس 2011 أرسلت أثرها بكين فرقة نخبة من شرطة مكافحة الشغب، وكانت الهجمات التى نسبت إلى الأويغور وعمليات الشرطة أوقعت أكثر من 20 قتيلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *