هاآرتس: المخابرات المصرية ضغطت على إسرائيل لإنهاء أزمة خضر عدنان

ذكرت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية أن المخابرات المصرية تدخلت بقوة لدى إسرائيل بناء على طلب من حركة الجهاد الإسلامى من أجل الإفراج عن الأسير خضر عدنان، وإنهاء إضرابه عن الطعام الذى استمر 66 يوما.
وقالت الصحيفة العبرية إن كبار المسئولين فى حركة الجهاد الإسلامى بمن فيهم رمضان شلح الأمين العام ونائبه، زياد نخالة قالوا إن صحة عدنان تتدهور، وحذروا من أنه إذا توفى فى الاعتقال الإدارى، فإن ذلك قد يثير اضطرابات واسعة النطاق فى الأراضى الفلسطينية، ولذلك حثوا القاهرة للضغط على إسرائيل للإفراج عنه عندما ينتهى اعتقاله الإدارى فى 17 إبريل المقبل .
وأضافت هاآرتس أن المخابرات المصرية خاطبت وزارة الدفاع الإسرائيلية وجهاز الأمن العام الداخلى “الشاباك” من أجل الإفراج عن خضر عدنان، مشيرا إلى أن واحدا من المسئولين المصريين المشاركين فى المفاوضات مع إسرائيل هو نادر الأعسر الذى شارك أيضا فى المفاوضات حول الإفراج عن الجندى الإسرائيلى الذى أسرته حماس جلعاد شاليط، مشيرة إلى أن الأعسر سبق له أن شغل منصب القنصل العام لمصر فى تل أبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *