تقديم 3 متهمين جدد للنيابة بعد ثبوت تورطهم فى أحداث بورسعيد

أمر المستشار سامى عديلة، المحامى العام لنيابات بورسعيد، بالتحفظ على المتهمين الثلاثة الجدد التى قدمتهم مباحث بورسعيد بعدما أثبتت الأدلة القاطعة ضلوعهم بالمشاركة فى الأحداث الدامية لمباراة المصرى والأهلى الأخيرة، والتى راح ضحيتها 70 من القتلى، و256 من المصابين، منهم متهمان من بين 30 متهما حددتهم كاميرات المراقبة للنادى المصرى وكاميرات الفضائيات.
بينما قدم أحد أبناء المحافظة دليلاً بالصوت والصورة ضد المتهم الثالث مؤكداً مشاهدته له خلال اشتراكه فى أحداث المباراة.
ومن جانبه، أكد اللواء سامح رضوان، مدير أمن بورسعيد رجال المباحث الجنائية تلقت المزيد من الأدلة حول عناصر الشغب التى شاركت فى أحداث الأربعاء الدامية التى قدمها العديد من شهود عيان الواقعة والتى من خلالها أتسعت دائرة عمليات البحث.
وأشار مدير الأمن، إلى أنه تم تشكيل 4 فرق بحث على أعلى مستوى لرجال المباحث لتغطية مختلف الجوانب، ومنها إعادة استجواب المتهمين الأربعة والخمسين الذين تم القبض عليهم عقب أحداث المباراة، وذلك بالتنسيق مع النيابة للوصول إلى المزيد من المتهمين من خلال اعترافات المحبوسين، والعمل على إعادة فحص جميع الأدلة التى تؤكد براءة بعض المحبوسين وعلى وجه الخصوص الصبيه منهم.
ويأتي ذلك فى الوقت الذى يعمل فيه فريقان آخران برئاسة مدير المباحث الجنائية العميد كمال قلاوى، وضم كل فريق 5 من ضباط المباحث لرصد ومتابعة المتهمين الذين تم تصويرهم بمعرفة الكاميرات الخاصة بمدرجات النادى المصرى، وإلى جانب شرائط المحطات الفضائية المختلفة وكذلك شهادة شهود الإثبات من أبناء المحافظة لتتوالى معها عمليات القبض عليهم تباعاً، وهناك فريق آخر من مصلحة الأمن العام بوزارة الداخلية سيشارك فى عمليات المداهمة والقبض على كل من تثبت إدانته بالدليل القاطع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *