تظاهر أعضاء النقابات المهنية ضد “العسكرى” لإلغاء “الإعلان المكمل”

نظم العشرات من أعضاء ومجالس النقابات المهنية وقفة احتجاجية أمام نقابة المهندسين، اعتراضا على قرار وزير العدل بشأن الضبطية القضائية للعسكريين، بالإضافة إلى الإعلان الدستورى المكمل الذى أصدره المجلس العسكرى قبل يومين.
وأكد الدكتور خيرى عبد الدايم نقيب الأطباء، أن الإعلان الدستورى المكمل يعد انقلابا عسكريا صريحا على الشرعية الثورية، مطالبا المجلس العسكرى بتسليم السلطة فى موعدها.
ومن جانبه حذر الدكتور ماجد خلوصى نقيب المهندسين من سلب المجلس العسكرى السلطة التشريعية من البرلمان، مطالبا الإبقاء على الجمعية التأسيسية المنتخبة التى تم تشكيلها بالاتفاق بين القوى السياسية والمجلس العسكرى وعدم استبدالها تحت أى ظرف.
وأشار الدكتور محمد عبد التواب نقيب الصيادلة إلى أن النقابات المهنية بمجالسها المنتخبة من أكثر من 9 ملايين عضو تؤكد ترحيبها بالدكتور محمد مرسى مرشح الإخوان رئيسا لمصر، رافضا أى انتقاص من صلاحياته كأول رئيس مدنى.
يأتى ذلك فى الوقت الذى اكتست فيه نقابة المهندسين بالفتات رافضة الإعلان الدستورى المكمل وعدم استبدال الجمعية التأسيسية المنتخبة وتضمنت اللافتات “الضبطية القضائية للعسكر وجه آخر للعدالة”، ما جاء بإرادة شعبية لا يحل إلا باستفتاء شعبى، نرفض إعطاء الضبطية القضائية للجيش والشرطة.
الجدير بالذكر أن أكثر من 11 نقابة مهنية شاركت فى الوقفة وهى الزراعيين والأطباء والصيادلة والبيطريين والأسنان والعلمين والمهن الرياضية والتجاريين، فيما نصب المحتجون صوانا كبيرا فى بهو النقابة لاحتواء المساندين فى الوقفة بسبب حرارة الجو الشديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *