“المركزى”: 300 مليون دولار أكبر ارتفاع للاحتياطى الأجنبى منذ الثورة

أعلن البنك المركزى المصرى، اليوم، الأربعاء، أن الاحتياطى النقدى من العملات الأجنبية شهد أكبر ارتفاع له منذ ثورة 25 يناير، خلال شهر مايو، بنحو 300 مليون دولار، ليسجل بنهاية مايو الماضى 15.515.4 مليار دولار، بعدما سجل 15.212 مليار دولار، بنهاية شهر إبريل السابق له.
وقالت مصادر مصرفية مطلعة، فى تصريحات خاصة لـ”امل مصر:
، إن الارتفاع الذى حدث فى الاحتياطيات الدولية لمصر، خلال شهر مايو، يعد أكبر ارتفاع يحققه الاحتياطى بعد ثورة 25 يناير، وثانى ارتفاع له على التوالى، وجاء نتيجة حصول مصر على 408 ملايين دولار، مستحقات المصريين العاملين بالعراق، وقام البنك المركزى بتحويلها إلى الجنيه المصرى، وهو ما ساهم فى توفير سيولة دولارية للبلاد، والتوزان النسبى الذى حدث فى مدخلات السيولة الدولارية لمصر من إيرادات قناة السويس وتحويلات العاملين بالخارج، والمخرجات التى تستخدم فى توفير احتياجات البلاد من الاستيراد.
وأكدت المصادر، أنه رغم الارتفاع الذى حدث خلال الشهرين الماضيين، فإن الاحتياطيات الأجنبية لمصر تغطى حالياً 3 أشهر فقط، من الواردات السلعية لمصر، مقارنة بتغطية 8.6 شهر فى يونيو 2010، مقدراً على أساس الواردات السلعية خلال السنة المالية 2010 – 2011.
وتراجعت الاحتياطيات الأجنبية للبلاد بشكل حاد وبقيمة إجمالية بلغت نحو 21 مليار دولار خلال 15 شهراً، عندما كانت 36.1 مليار دولار فى نهاية شهر ديسمبر 2010.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *