“التأسيسية” تعقد أول اجتماعاتها الأربعاء المقبل.. وتصعيد أعضاء احتياطي

تعقد الجمعية التاسيسية للدستور، أولى اجتماعاتها لكتابة الدستور الجديد للبلاد فى القاعة الفرعونية بمجلس الشعب الأربعاء المقبل، وسط توقعات بتصعيد عدد من الأعضاء الاحتياطيين للمشاركة، فى حالة إصرار بعض أعضاء اللجنة على انسحابهم من المشاركة فى كتابة الدستور الجديد.
كانت الأمانة الفنية لمجلسى الشعب والشورى، قد بدأت فى إرسال الدعوات لأعضاء الجمعية التأسيسية أمس، لإخطارهم بموعد الاجتماع، الذى سيتم فيه وضع آليات التنسيق بين أعضاء اللجنة، تمهيدًا لبدء كتابة الدستور الجديد.
يأتي ذلك فى الوقت الذى رفضت فيه بعض الشخصيات العامة من الذين تم اختيارهم من قبل أعضاء المجلسين المشاركة فى اجتماعات هذة الجمعية، على خلفية أزمة “استئثار” التيار الإسلامى بأغلبية مقاعد العضوية فى الجمعية التأسيسية.
وكشف مصدر برلمانى لـ”أمل مصر”، أنه فى حالة إصرار الشخصيات المنسحبة من اللجنة التأسيسية على موقفها فإنه سيتم التوافق على بعض الأسماء الاحتياطية من الذين تم اختيارهم فى الاجتماع البرلمانى المشترك السبت الماضى، وعددهم 40 شخصية ليحلوا مكان المنسحبين، ومن أبرز الشخصيات المطروحه الدكتور حازم الببلاوى والدكتور عمرو هاشم ربيع والنائبه ماريان ملاك.
فيما تصاعدت وتيرة الاحتجاج على الحذف غير المبرر لأسماء لامعه وحرمانها من كتابة الدستور على غير رغبة جميع القوى السياسيبة، التى أرسلت اقتراحاتها، ومن أهمها العالم المصرى أحمد زويل والمستشارة تهانى الجبالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *