مجلة الطفولة والتنمية تفتح ملف “ثقافة الطفل”

أصدر المجلس العربى للطفولة والتنمية العدد الجديد من مجلته الدورية، وتضم ملفا حول “ثقافة الطفل” فى إطار النهج الحقوقى الذى ينتهجه المجلس العربى للطفولة والتنمية، بما يتوافق مع تكامل الحقوق وتشابكها وترابطها وعدم قابليتها للتجزئة ومناقشة مستقبل الطفل العربى والأجيال الجديدة وذلك بتهيئة المناخ وتوفير الشروط التى تمكن الطفل من أن يصنع مستقبله على النحو الذى ينمى قدراته ويلبى احتياجاته ويحترم حقوقه، ليأخذ دوره ويصبح هو الآخر مسئولا عن مستقبل قادم يجب أن يكون أفضل للأجيال التى تليه.
ويشير الدكتور حسن الببلاوى، أمين عام المجلس والمشرف العام على المجلة، إلى أن الحقوق الثقافية للطفل تكتسب أهمية كبيرة فى ظل الظروف التى تمر بها منطقتنا العربية الآن، فلا يمكن النظر إليها على أنها مجموعة من الحقوق الخاصة فحسب، ولكن بوصفها أيضا دعامة لجميع الحقوق الأخرى للطفل، مثل الحق فى تكوين حياة ثقافية والمشاركة والهوية واستخدام اللغة الأم وتلقى المعلومات وتلقى التعليم وحماية التراث الثقافى، وكلها حقوق تتفق مع التنمية.
وضم ملف ثقافة الطفل ثلاثة قضايا، تمثلت فى “مشكلات التذوق الثقافى عند الأطفال: صور وآليات” وفى هذا الموضوع تم تناول التعددية الثقافية وتأثيراتها فى الطفل الذى قد يصاب بصدمة إن لم يكن مهيئا لها، وأن الهوية العربية سوف تظل لسنوات قادمة متأثرة بالأحداث الكبرى التى شهدها العالم وسوف تترك أثارها عميقة على تشكيل الرؤية العربية للعالم، ومن ثم فإنها تنعكس بشكل يكاد أن يكون مباشرا على مجمل عمليات التنشئة الاجتماعية لأطفالنا وآلياتها.
أما القضية الثانية فحملت عنوان ” التربية عن طريق الفن.. وتنمية ثقافة الطفل”، وفيه تم توضيح أن التربية عن طريق الفن هى تلك العملية المنظمة المخططة المقصودة التى تستهدف تهذيب سلوك الفرد وتعديله، والإسهام فى تنمية شخصيته تنمية متكاملة عن طريق الفن، ومن خلال تعويضه ممارسة التعبير والأنشطة الفنية وتذوق المنتجات الفنية وتحليل الأعمال الفنية تحليلا موضوعيا تعليميا وإلمامه بتاريخ الفنون.
بينما ثالث قضايا الملف عن “الأطفال فى أجواء الإعلام” والذى وضح أن الأطفال فى الوطن العربى تحيط بهم مصادر متعددة تبعث برسائلها إليهم وتتوزع تلك الرسائل حسب المصادر الاتصالية أمام الطفولة وتتباين طرق توصيلها وتأثيرها، وقد تصل فى بعض المواقف إلى حد التناقض، الأمر الذى يتطلب أن يعمل المجتمع من أن يدفع بها إلى التكامل فى تأثيرها فى الأطفال.
كما ضم العدد مجموعة من الدراسات العلمية والمقالات منها: “التربية فى الطفولة المبكرة.. تنمية بشرية مستدامة”، “مشكلات الإدارة الصفية التى تواجه معلمى التلاميذ المعاقين ذهنيا فى دولة قطر” ، و”فاعلية برنامج أنشطة تربوية قائم على استخدام إستراتيجية الحس الفكاهى فى تحسين مفهوم الطفل اليتيم لذاته”، “المهارات الإدراكية لدى أطفال الروضة بدولة الكويت فى ضوء التربية الطبيعية عند ابن طفيل من وجهة نظر الوالدين” ، و”حقوق الأطفال فى المغرب.. ترسانة قانونية وواقع مرير”، و”التعبير الفنى بالرسم وسيلة إسقاطيه تشخيصية وعلاجية”.
يشتمل العدد أيضا على عروض لأحدث الندوات والمؤتمرات المعنية بالطفولة، إضافة إلى عروض لمجموعة من أحدث الإصدارات العربية من كتب وتقارير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *