ثمانية قتلى فى انفجار قنبلة على طريق فى جنوب أفغانستان

قتل ثمانية مدنيين الأربعاء فى انفجار قنبلة على طريق فى ولاية هلمند جنوب أفغانستان التى وصلها وزير الدفاع الأمريكى ليون بانيتا صباحا لإجراء زيارة على ما أعلنت السلطات المحلية.
وصرح المتحدث باسم السلطات المحلية داود أحمدى: “إن قنبلة زرعها عناصر طالبان على جانب الطريق انفجرت لدى مرور حافلة صغيرة فى مرجة ما أدى إلى مقتل ثمانية مدنيين”، وفى فبراير 2010 شن 15 ألف جندى من قوة الحلف الأطلسى هجوما على متمردى طالبان فى مرجة.
ووقع الانفجار على بعد 15 دقيقة بالمروحية من قاعدة كامب باستيون العسكرية، حيث وصل بانيتا صباحا فى محاولة لتهدئة التوتر بعد ثلاثة أيام من إقدام جندى أمريكى على قتل 16 مدنيا فى ولاية قندهار المجاورة.
وكان هجوم بدراجة نارية مفخخة أسفر فى الصباح عن مقتل عنصر وجرح عنصرين آخرين على الأقل من جهاز الاستخبارات فى قندهار كبرى مدن جنوب أفغانستان.
وهذه المجزرة تثير مخاوف من أعمال انتقامية ضد الولايات المتحدة وحكومة كابول خصوصا من قبل عناصر طالبان الذين يقاتلون السلطات المحلية وحلفاءها الغربيين منذ 10 سنوات، وتوعدوا بالثأر للمدنيين الذين قتلوا الأحد على يد الجندى الأمريكى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *