“أبو الفتوح” يلتقى رئيس وفد الاتحاد الأوروبى لدى مصر

التقى الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، المرشح لرئاسة الجمهورية، مساء أمس الاثنين، السفير جيمس موران، رئيس وفد الاتحاد الأوروبى لدى مصر، حيث تم تناول عدة قضايا مختلفة مطروحة على الساحة المصرية، ومدى استعداد الدولة والشعب المصرى لأول انتخابات رئاسية حقيقية بعد ثورة 25 يناير.
وبحث سفير الاتحاد الأوروبى مع أبو الفتوح، وضع اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور، وكيفية تعاملها مع الأقليات، وتناول الحديث أيضاً أزمة منظمات المجتمع المدنى القائمة ورؤية أبو الفتوح للخروج منها.
وتطرّق الحوار بين أبو الفتوح وسفير الاتحاد الأوروبى إلى سبل النهضة فى المجالين الاقتصادى والسياسى، ومدى قبول أبو الفتوح لدعم الاتحاد الأوروبى لمصر فى حالة فوزه بالرئاسة بما لا يؤثرّ فى استقلال القرار السياسى للدولة المصرية، إضافةً إلى بحث آليات تعزيز الديموقراطية بعد ثورات الربيع العربى.
حضر اللقاء المهندس أحمد أسامة مسئول الملف الإقليمى والدُولى لحملة ترشّح د.عبد المنعم أبو الفتوح رئيساً مصر.
وبحث سفير الاتحاد الأوروبى مع أبو الفتوح، وضع اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور، وكيفية تعاملها مع الأقليات، وتناول الحديث أيضاً أزمة منظمات المجتمع المدنى القائمة ورؤية أبو الفتوح للخروج منها.
وتطرّق الحوار بين أبو الفتوح وسفير الاتحاد الأوروبى إلى سبل النهضة فى المجالين الاقتصادى والسياسى، ومدى قبول أبو الفتوح لدعم الاتحاد الأوروبى لمصر فى حالة فوزه بالرئاسة بما لا يؤثرّ فى استقلال القرار السياسى للدولة المصرية، إضافةً إلى بحث آليات تعزيز الديموقراطية بعد ثورات الربيع العربى.
حضر اللقاء المهندس أحمد أسامة مسئول الملف الإقليمى والدُولى لحملة ترشّح د.عبد المنعم أبو الفتوح رئيساً مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *