كسر ماسورة مسطرد يؤثر على حصة البوتاجاز بالشرقية

تشهد محافظة الشرقية العديد من الوقفات الاحتجاجية وقطع الطرق وتعطيل الحركة المرورية، بسبب أزمة نقص أسطوانات غاز البوتاجاز بالمحافظة، والتى تجددت خلال الأيام الماضية، نتيجة عدم وصول حصة المحافظة من الغاز على مدى 10 أيام متتالية، بسبب كسر فى الماسورة التى تحمله من السويس إلى محطة الشحن بمسطرد، أثناء محاولة السطو عليها.
وقال عطية أبو العينين، مدير عام التجارة الداخلية بالشرقية، إنه تم إصلاح ماسورة الغاز التالفة، وبدأ ضخ الغاز للمحافظة منذ 24 ساعة، إلا أن تعطش السوق للغاز جعله يلتهم كل الكميات المطروحة دون شعور المواطن بحل الأزمة، موضحاً أن انعدام وصول الغاز الصب إلى محطتى التعبئة فى العاشر من رمضان وأبو حماد، تسبب فى حدوث اختناق شديد فى تداول السلعة، وهو ما دفعهم لإجراء اتصالات عاجلة بالمحافظات المجاورة، لتوفير الغاز منها، مشيراً إلى أن الوارد وقدره 300 طن فى اليوم لا يكفى لتغطية احتياجات المحافظة البالغة 916 طناً يومياًَ.
وأضاف أبو العينين، أنه فى حالة انتظام ضخ الغاز لمدة شهر واحد، سيتم حل الأزمة نهائياً وتوفير الأسطوانات لكافة المواطنين بالقرى والمدن بسعرها الرسمى، مشيرا إلى أنه يتم الآن إعداد دراسة لربط أسطوانات الغاز على البطاقات التموينية، والصرف بموجبها اعتبارا من أول مايو المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *