إصابة شقيقين وابن عمهما فى مشاجرة بسبب خلافات عائلية ببنى سويف

أصيب شقيقان وابن عمهما فى مشاجرة مع أقاربهما بسبب خلافات عائلية سابقة، وتم نقل أحدهما إلى مستشفى قصر العينى بالقاهرة لخطورة حالته، وباقى المصابين إلى مستشفى بنى سويف العام، وتم تحرير محضر بالواقعة وكلفت المباحث الجنائية بضبط المتهمين لعرضهم على النيابة.
كان اللواء عطية مزروع، مدير أمن بنى سويف، قد تلقى إخطارا من العميد شريف رياض مدير إدارة النجدة، بوصول شريف محمد عبد الحميد (31 سنة) عامل، مصاب بطلق خرطوش فى وجهه وشقيقه سامى (جرح قطعى فى الرئة)، وابن عمهما وائل حسين عبد الحميد (جرح قطعى فى اليد والظهر)، حيث تم نقل الأول إلى مستشفى قصر العينى لخطورة حالته، واحتجاز الباقين بالمستشفى.
انتقل العميدان رضا طبلية، مدير البحث الجنائى وزكريا أبو زينة، رئيس مباحث المديرية، وتبين من تحريات الرائد أحمد البدوى رئيس مباحث مركز بنى سويف وأقوال المصابين، بوقوع مشاجرة بينهم وبين أقاربهم بسبب خلافات عائلية سابقة، متهمين كل من “هانى سيد. م” (25 سنة) عامل، وشقيقهما أحمد (19 سنة)، وعبد الفتاح بإحداث إصابتهم، من خلال قيام المتهم الأول بإطلاق النار من فرد خرطوش بحوزته، فأصاب الأول، بينما استخدم كل من المتهمين الثانى والثالث الآلات الحادة فى التعدى على المصابين.
تم تحرير المحضر رقم 1043 إدارى مركز بنى سويف بالواقعة، وتواصل الشرطة بحثها عن المتهمين.
كان اللواء عطية مزروع، مدير أمن بنى سويف، قد تلقى إخطارا من العميد شريف رياض مدير إدارة النجدة، بوصول شريف محمد عبد الحميد (31 سنة) عامل، مصاب بطلق خرطوش فى وجهه وشقيقه سامى (جرح قطعى فى الرئة)، وابن عمهما وائل حسين عبد الحميد (جرح قطعى فى اليد والظهر)، حيث تم نقل الأول إلى مستشفى قصر العينى لخطورة حالته، واحتجاز الباقين بالمستشفى.
انتقل العميدان رضا طبلية، مدير البحث الجنائى وزكريا أبو زينة، رئيس مباحث المديرية، وتبين من تحريات الرائد أحمد البدوى رئيس مباحث مركز بنى سويف وأقوال المصابين، بوقوع مشاجرة بينهم وبين أقاربهم بسبب خلافات عائلية سابقة، متهمين كل من “هانى سيد. م” (25 سنة) عامل، وشقيقهما أحمد (19 سنة)، وعبد الفتاح بإحداث إصابتهم، من خلال قيام المتهم الأول بإطلاق النار من فرد خرطوش بحوزته، فأصاب الأول، بينما استخدم كل من المتهمين الثانى والثالث الآلات الحادة فى التعدى على المصابين.
تم تحرير المحضر رقم 1043 إدارى مركز بنى سويف بالواقعة، وتواصل الشرطة بحثها عن المتهمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *