أخبار عاجلة

غدا.. مارجايو يعلن سحب الوجود الإسبانى من سوريا بشكل نهائى

أعلن وزير الخارجية الإسبانى خوسيه مانويل جارسيا مارجايو، أن جميع الأسبان الموجودين فى سوريا حتى الآن، سيتم عودتهم إلى إسبانيا غدا الأربعاء، ووفقا لصحيفة لابانجوارديا الإسبانية فإن إعلان مارجايو جاء بعد أسبوع من إعلانه وقف نشاط السفارة الإسبانية فى دمشق احتجاجا على أعمال العنف والقمع الذى يتبعها نظام الأسد ضد شعبه.
كما أعلن مارجايو وقف عمل معهد ثربتنتس فى سوريا وسحب جميع الموظفين الأسبان العاملين فيه”، وبذلك فقد سحب مارجايو الوجود الإسبانى من سوريا باستثناء الدبلوماسيين العاملين مع وفد الاتحاد الأوروبى فى دمشق.
وأكد مارجايو أن “قرار سحب الوجود الأسبانى من سوريا يعتبر رسالة واضحة للرفض الأخلاقى لنظام الأسد فى دمشق وما يتبعه من أعمال عنف وقمع ضد المدنيين، مشيرا إلى أن هناك 640 أسبانيا فى دمشق وبعضهم يحملون جنسية مزدوجة ولا يرغبون فى الرحيل.
وشدد مارجايو على الاتحاد الأوروبى أن يزيد من الضغوط على الأسد لفرض مفاوضات، على الرغم من اعترافه، بأن تلك المفاوضات تعتبر فى غاية التعقيد لأن بشار الأسد لا يرغب فى الدخول فى أى مفاوضات”.
وحول احتمالية التدخل العسكرى ضد سوريا، أشار مارجايو إلى أنه كان دائنا دون مظلة الأمم المتحدة، لأنه يعتقد أن روسيا والصين من أكبر اثنين من أعضاء مجلس الأمن، سيعترضان على ذلك، مضيفا إذا وجد تدخل عسكرى فإنه سيكون مشابها إلى التدخل فى العراق ضد نظام صدام حسين الذى ذبح الإيرانيين، والذى أيضا جاء دون مظلة الأمم المتحدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *