“عرفات” يطالب الحكومة الاستعانة بالقطاع الخاص لنقل المواد البترولية

قال حسام عرفات رئيس الشعبة العامة للمواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن أزمة عجز السولار مستمرة فى الأسواق مع زيادة تخوف المستهلكين خلال المرحلة المقبلة، وارتفاع حدة الزحام على محطات البنزين بعد وصول نسبة العجز إلى 35% من المقرر وجوده فى السوق المحلى.
وأضاف عرفات، فى تصريح خاص لـ جريدة “امل مصر” إلى عدم وجودة بادرة من الجهات المسئولة لحل الأزمة حتى الآن، خاصة وأن حصة السولار لابد من مضاعفتها فى الأسواق، وأن الأزمة تكمن فى انتقالها إلى محطات البنزين على مستوى كافة المحافظات، مطالبا بإمكانية استعانة الحكومة بالقطاع الخاص لانتقال حصة السولار.
وتابع إلى أن المتاح هو 3 آلاف سيارة تابعة لشركة السهام البترولية المخصصة لنقل السولار والبنزين وغيرها من المواد البترولية إلى إجمالى 2840 محطة، لافتا إلى أن هذا العدد الضخم من محطات البنزين لابد من تكثيف عمليات النقل له، خاصة وأن نسبة نقل السولار تضاعف كميات البنزين المنقولة.
وحذر من أن تجاهل أزمة نقص المعروض فى الأسواق سيخلق أزمة كبيرة خلال الفترة القادمة مع بداية أبريل المقبل، توقيت حصاد موسم القمح الذى يتضاعف فيه عمليات انتقال السيارات للاستخدام فى تخزينة.
يذكر أن أزمة السولار بدأت منذ ما يقرب من 10 أيام نتيجة ارتفاع برودة الطقس، وتأخر وصول الشحنات القادمة على مراكب الشحن، حيث نستورد ما يقرب من 25%، إضافة إلى حريق معمل السويس الذى ينتج 10% للسوق المحلى ليبلغ إجمالى قيمة العجز 35% من المعروض فى الأسواق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *