بلاغ من 37 قبطيًا ضد شركة إيطالية منعتهم من السفر لروما لحضور حفل زفاف

قام الراكب أيمن أنور ديمترى بتحرير بلاغ فى شرطة السياحة نيابة عن الـ 37 قبطيًا الذين كانوا متجهين صباح اليوم على شركة الطيران الإيطالية إلى موسكو ترانزيت روما، قال فيها إن الشركة رفضت سفرهم بحجة عدم اكتفاء الأوراق وعدم وجود تأشيرة إلى روما.. وأضاف ديمترى أنه وزملاؤه كانوا أصلا فى طريقهم إلى موسكو لحضور زفاف أحد أصدقائهم.
وعندما سألت شرطة مطار القاهرة برئاسة اللواء أحمد عبد الله مدير محطة الخطوط الإيطالية، عن سبب سفرهم، أوضح أنه لم يكن لديه المبررات الكافية للموافقة على سفر الـ 37 مواطنا مصريا إلى موسكو، حيث تم سؤالهم عن اسم الفندق الذى سيقيمون فيه فلم يجب عليه، وأضاف أنه لم يكن فى حوزتهم تأشيرة للاتحاد الأوروبى تجعل الشركة تقتنع بصدق روايتهم، وبالتالى كان قرار عدم سفرهم مسألة ضرورية.
من جانبه أكد مصدر أمني بأن الشرطة ليست طرف وأن الشركة هي التي رفضت سفر الركاب علي متن طائراتها، وهو الحق الذي يكفله لها القانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *