الناتو: واقعة حرق المصحف فى أفغانستان لم تكن مقصودا

فى أول رد فعل من حلف شمال الأطلسى “الناتو” بعد حرق مجموعة من الجنود لنسخة من المصحف الشريف، أعلن الأمين العام للحلف أندرس فوج راسموسين اليوم الاثنين، إن حرق نسخ من القرآن فى قاعدة عسكرية أمريكية بأفغانستان “لم يكن مقصودا”، وهو ما يتعارض مع النتائج التى خلص إليها تحقيق أفغانى.
وقال راسموسين “تشير النتائج الأولية للتحقيقات التى بدأت فى هذا الصدد إلى أن هذا الحادث لم يكن مقصودا، وتكشف الحقائق عن أنه لم تكن هناك أى نوايا سيئة فى إساءة التعامل مع المصحف”.
ووصف راسموسين هذا الحادث بأنه “مؤسف للغاية”، مضيفا “قادتنا العسكريون فى أفغانستان سيتخذون قرارات حول الخطوات المناسبة التالية ، لتجنب مثل هذه الحوادث فى المستقبل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *