المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى تحتفل باليوم العالمى للمرأة

تشارك المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى بالتعاون مع ساقية الصاوى فى الاحتفال باليوم العالمى للمرأة، والذى يوافق الثامن من شهر مارس من كل عام وذلك من خلال فعاليات هذا اليوم الذى تنظمه الساقية تحت شعار تواصل الفتيات من أجل مستقبل واعد.
وتستضيف الساقية فعاليات هذا اليوم والذى يتضمن مجموعة من الأنشطة المختلفة مثل إلقاء بعض الكلمات لبعض السيدات اللاتى حققن نجاحات على المستوى المجتمعى، بالإضافة إلى عدد من الأنشطة التى تهم السيدات مثل عرض الأزياء وتعليم الطهى، ويتضمن كذلك بعض تمارين زومبا للياقة البدنية وكذلك تعليم السيدات طرق الدفاع عن النفس.
ويؤكد الدكتور محمد شعلان، أستاذ جراحة الأورام ورئيس المؤسسة، أن المرأة تلعب دورًا أساسيًا فى الحياة فهى عماد المجتمع ولا يمكن أن نغفل أو نتجاهل هذا الدور فالمرأة يقع على عاتقها بناء الأسرة التى هى اللبنة الأساسية فى بناء المجتمع ومن هنا كان الاهتمام بصحة المرأة من أجل الحفاظ على كيان الأسرة.
ويضيف الدكتور شعلان، أن المؤسسة تسعى من خلال أنشطتها المختلفة التى تشارك فيها أو تتبناها المؤسسة إلى رفع الوعى لدى المجتمع ككل وليس المرأه فقط بأهمية الفحص الذاتى والاكتشاف المبكر لسرطان الثدى والذى يساعد فى رفع نسبة الشفاء.
والجدير بالذكر أن المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى تشارك فى هذا اليوم بالجانب الصحى حيث تلقى محاضرة تثقيفية عن سرطان الثدى وأهمية الفحص الذاتى والاكتشاف المبكر لسرطان الثدى، حيث إن الاكتشاف المبكر لسرطان الثدى يعطى السيدة اختيارات أكثر للعلاج ونسبة شفاء أكبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *