الجيش السورى يشن هجوما بريا على بابا عمرو

بدأ الجيش السورى هجوما بريا على حى بابا عمرو فى حمص الذى يتعرض لقصف منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، حسبما أفاد مصدر أمنى فى دمشق اليوم، الأربعاء، وقال المصدر “هذه المنطقة تحت السيطرة، وقام الجيش بعملية تطهير للحى، بناء تلو البناء، ومنزلا تلو المنزل”.
من جهة أخرى سارت فى دمشق وريفها تظاهرات ليلية تضامنا مع المدن السورية المحاصرة، حسبما أفاد ناشطون تحدثوا عن رفع علم كبير لسوريا بعد الاستقلال على جبل قاسيون.
وخرجت ليلا تظاهرة فى شارع الثورة فى حى الحجر الأسود فى دمشق “نصرة لبابا عمرو وحمص وحماة ودرعا” التى تتعرض للحصار والقصف والمداهمات من قوات النظام، بحسب ما أوردت صفحة “الثورة السورية ضد بشار الأسد 2011” على صفحتها على موقع “فيس بوك” الإلكترونى.
ووزع ناشطون شريط فيديو عن التظاهرة يؤكد أنها من تنظيم “أحرار الجولان المباع”. وأظهر شريط آخر شبانا يقطعون ليلا بالسيارات والحرائق ساحة الشهبندر فى دمشق، ما أدى إلى توقف السير لبعض الوقت فى شارعى السبع بحرات وعرنوس المؤديين إلى الساحة، قبل أن يسمع صوت صفارات سيارات الإطفاء.
وعلق ناشطون، بحسب صورة وخبر على صفحة “الثورة السورية”، علما سوريا كبيرا لسوريا ما قبل حزب البعث على “جبل قاسيون فى منطقة النبعة فى حى المهاجرين مقابل القصر الجمهورى”.
فى ريف دمشق، سارت تظاهرة مسائية فى الشارع الرئيسى فى ببيلا “نصرة لبابا عمرو وكفرسوسة”، بحسب الناشطين، وهتف المتظاهرون، بحسب شريط الفيديو، “ما رح نركع، ما رح نركع” و”يا درعا، نحن معك للموت” و”يا كفرسوسة، نحن معك للموت”، وشهد أحياء عدة فى دمشق خلال الأيام الماضية تظاهرات احتجاجية ضد النظام تخللها إطلاق نار سقط فيه قتلى وجرحى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *