ارتفاع ضغط الدم القاتل الصامت وعلاقته بالكلى

إن ارتفاع ضغط الدم المعروف “بالقاتل الصامت” يصيب كثيرا من الناس دون سبب واضح، ولكن السبب فى بعض المرضى يكون معروفا وقابلا للعلاج غير الدوائى.
أحد هذه الأسباب هو ضيق الشريان الكلوى “سواء فى جهة واحدة أو فى الجهتين”. إذا لم يستجب المريض للعلاج الدوائى أو حدث تدهور فى وظائف الكلى يجب عمل الفحوص الطبية اللازمة لاستبعاد هذا السبب أو تأكيده.
إذا تم تشخيص الحالة على أن ارتفاع ضغط الدم هو نتيجة ضيق فى شريان الكلى فإن أحد وسائل العلاج الفعالة، بالإضافة إلى أدوية خفض الضغط هو عن طريق الأشعة التداخلية بواسطة توسيع منطقة الضيق فى الشريان بالبالون أو وضع دعامة فى هذا الضيق.
يتم عمل هذا التدخل عن طريق أطباء الأشعة المتخصصين بعد التأكد من وجود ضيق بالشريان الكلوى عن طريق وسائل الأشعة المتعددة مثل أشعه الدوبلر الملون، المقطعية بالصبغه والرنين المغناطيسى على شرايين الكلى.
يتم إدخال قسطرة صغيرة عن طريق الشريان الفخذى مرورا بالشريان الأورطى، وصولا إلى الشريان الكلوى وعمل أشعة بالصبغة على الشريان الكلوى للتأكد من وجود الضيق أولا، الخطوة التالية هى مرحلة العلاج بواسطة القسطرة الموضوعة عن طريق وضع بالونة فى منطقه الضيق يتم نفخها عدة مرات حتى يتم التوسيع وطريقة أخرى هى وضع دعامة ثابتة فى منطقه الضيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *