اعتماد أول اختبار تشخيصى للكشف عن الميكروب الحلزونى لدى الأطفال

صدقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية “FDA‏”‏، الجمعة، على إصدار أول اختبار تشخيصى للكشف عن الإصابة بالميكروب الحلزونى لدى الأطفال، عن طريق استخدام التنفس، والكشف عن بعض المواد النيتروجينية المتطايرة فى هواء الزفير، ويعرف باسم “BreathTek UBT test”.
ويصلح هذا الاختبار التشخيصى للكشف عن وجود الميكروب الحلزونى “H.
pylori” داخل معدة الأطفال من عمر ٣ إلى ١٧ عاماً، ويتسبب هذا الميكروب فى حدوث الإصابة بقرحة المعدة والالتهابات المعوية المزمنة.
وكانت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية قامت بالتصديق على اختبار التنفس الخاص بالبالغين للكشف عن الميكروب الحلزونى فى عام ١٩٩٦، وأكد المركز الوقائى الأمريكى، أن ثلثى سكان العام مصابون بالميكروب الحلزونى، ولكن لا تظهر عليهم أعراض مرضية.
وتم التصديق على هذا الاختبار بعد إجراء التجارب والأبحاث على ١٧٦ طفلاً، وأظهرت نتائج إيجابية كبيرة، حيث أظهرت درجة حساسية تصل إلى ٩٥.٨%، وبدقة تصل إلى ٩٩.٢%، بالإضافة إلى أنه يتميز بالسرعة ويعطى الطبيب المعالج انطباعاً دقيقاً عن الإصابة بالميكروب الحلزونى من عدمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *