التفاصيل الكاملة لمحاولة اغتيال وكيل لجنة الصحة بـ”الشعب” صاحب تقرير ن

تعرض الدكتور حسن البرنس، وكيل لجنة الصحة بمجلس الشعب وعضو المجلس عن دائرة غرب الإسكندرية من حزب الحرية والعدالة لمحاولة اغتيال، أثناء عودته للإسكندرية على الطريق الزراعى بالقرب من مدينة كفر الدوار محافظة البحيرة.
وبرفقته سائقه الشخصى ، وذلك بعد أن قامت سيارة نصف نقل باعتراض طريق السيارة، مما تسبب فى اصطدام سيارته فى كاوتش السيارة النقل مسفرة عن إصابات متعددة للسائق.
من جانبه وصف البرنس الحادث للمقربين منه بأنه محاولة للاغتيال مشيرا إلى أن السيارة النقل كانت متوقفة على جانب الطريق ولم تتحرك إلا باقتراب سيارته ثم حاولت تضييق الطريق عليه.
وقال مصدر أمنى: إن الدكتور حسن البرنس كان قادما من الإسكندرية إلى دمنهور بالسيارة رقم 2516 س ب ن ملاكى الإسكندرية على الطريق الزراعى وداهمته سيارة نقل بدون لوحات معدنية ، عند قرية أشرو وفر سائقها هاربا ، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 4333 لسنة 2012 إدارى كفر الدوار.
وأضاف المصدر أن حالة الدكتور حسن مطمئنة ولكنه مصاب بكدمة فى الصدر فيما أصيب سائقه محمد عبد السيد سلامة 59 سنة مقيم بنادى الصيد بالإسكندرية بعدة كدمات فى عدة أنحاء فى جسده.
وتم نقلهما فور الحادث إلى مستشفى كفر الدوار لتلقى العلاج اللازم ، ثم تم نقلهم لمستشفى السرايا بالإسكندرية.
يذكر أن الدكتور حسن البرنس سبق وتلقى تهديدات فور انتهاء لجنة تقصى الحقائق التى زارت مستشفى طرة للتأكد من استعداد مستشفى السجن انقل المخلوع لمستشفى سجن طرة لاستقبال الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك وكان آخر كلماته على صفحته الشخصية :” إن أرواح الحرية لن تخبو لأن أرواحنا وقودها “.
من جانبها، أدانت الصفحة الرسمية للإخوان المسلمين على الإنترنت ، الحادث، مؤكدة تعرضه لمحاولة الاغتيال، مشيرة إلى أن البرنس هو صاحب اقتراح نقل الرئيس المخلوع إلى مستشفى طرة ، وسبق أن تلقى تهديداً بالتصفية.
وقال “البرنس” فى وقت سابق إنه تلقى هذه الرسالة قبل عرض مناقشة التقرير الخاص بزيارة اللجنة لمستشفى سجن طرة.
وكان الدكتور حسن البرنس، قد تقدم بطلب إلى رئيس مجلس الشعب للقيام بزيارة تفقدية، للوقوف على أوضاع سجن طرة وسجن المزرعة بطرة، ومستشفى سجن مزرعة طرة، وتفقد أوضاع المساجين الموجودين هناك، وإعداد تقرير حول الزيارة للعرض على المجلس.
فيما استنكر الدكتور عصام العريان القيادى بحزب الحرية والعدالة وعضو مجلس الشعب الحادث، مؤكداً أنه دليل على إهمال وزارة الداخلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *