ردود أفعال دولية حزينة على وفاة “تشافيز”.. جالوى يصفه بـ”سبارتاكوس الع

سيطرت حالة من الحزن الشديد على ردود أفعال عدد كبير من رؤساء وكبار المسئولين، فى عدد من دول العالم بعد الإعلان فى “كاراكاس” الليل الماضى عن وفاة الرئيس الفنزويلى هوجو تشافيز عن عمر يناهز 58 عاما بعد صراع طويل مع مرض السرطان.
وأعرب وزير الخارجية البريطانى وليام هيج، عن حزن بلاده الشديد لوفاة الرئيس شافيز “الذى ترك أثرا دائما على شعبه كرئيس لفنزويلا لمدة 14 عاما”، وقدم وزير الخارجية البريطانى، فى بيان أصدرته وزارة الخارجية البريطانية تعازيه إلى عائلة تشافيز وإلى الشعب الفنزويلى.
ووصف النائب البريطانى جورج جالوى، تشافيز فى تدوينة كتبها على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعى، بأنه كان بمثابة بطل للفقراء والمضطهدين فى كل مكان، كما أطلق عليه لقب “سبارتاكوس العصر الحديث”.
كما أعرب رئيس الوزراء الكندى “ستيفن هاربر” عن عزاء بلاده لشعب فنزويلا فى وفاة الرئيس تشافيز، مؤكدا أن كندا تتطلع للعمل مع خليفة تشافيز، معربا عن تمنياتها فى أن يتمكن شعب فنزويلا من بناء نفسه بصورة أفضل، وتحقيق مستقبل ساطع استنادا إلى مبادئ الحرية والديمقراطية وحكم القانون واحترام حقوق الإنسان.
وأبدت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف شعورها بالحزن الكبير لوفاة “هوجو تشافيز”، مؤكدة أن وفاته تملأ كافة أمريكا اللاتينية وأمريكا الوسطى بالحزن، ونقلت شبكة “سى.إن.إن”: الإخبارية الأمريكية عن ديلما قولها، “إن تشافيز كان- بدون شك- زعيما ملتزما بالعمل من أجل تحقيق التنمية فى بلاده وفى أمريكا اللاتينية”.
فيما أكد الرئيس البرازيلى السابق لويس لولا داسيلفا فى تعقيبه على وفاة تشافيز، أنه فخور للعمل مع هوجو من أجل تحقيق التكامل فى أمريكا اللاتينية، ومن أجل أن يكون العالم أكثر عدلا.
كما أعربت كل من الأرجنتين وكولومبيا وبوليفيا وهاييتى والمكسيك وبيرو عن عزائها لشعب فنزويلا فى وفاة الرئيس “هوجو تشافيز”، حيث ذكرت الحكومة الأرجنتينية أن الرئيسة “كريستينا فيرنانديز دى كيرتشنر” قررت تعليق كافة أنشطتها حدادا على وفاة الرئيس الفنزويلى.
فيما أكد الرئيس الكولومبى “خوان مانويل سانتوس” فى تعقيبه على وفاة تشافيز “رغم أنه كانت هناك خلافات كبيرة فى وجهات النظر مع الرئيس الفنزويلى فى الكثير من القضايا السياسية والاقتصادية، إلا أن وفاته تمثل خسارة كبيرة لبلاده ولأمريكا اللاتينية ككل”.
كما أعرب الرئيس البوليفى “إيفو موراليس” عن بالغ حزنه فى وفاة “تشافيز” الذى كرس كل حياته من أجل تحرير شعب فنزويلا، وكل المناهضين للإمبريالية والرأسمالية فى العالم.
فيما أعربت حكومة الإكوادور فى بيان لها، أن وفاة الرئيس الفنزويلى خسارة كبيرة لا يمكن تعويضها، معربة عن خالص تعازيها لعائلة “هوجو تشافيز” الذى وصفته بأنه بطل قارة أمريكا اللاتينية الذى لن يعوض.
وفى واشنطن، أعرب الرئيس الأمريكى باراك أوباما عن تضامنه مع الشعب الفنزويلى غداة الإعلان عن وفاة الرئيس الفنزويلى هوجو تشافيز أمس الثلاثاء.
وقال أوباما فى بيان، إن الولايات المتحدة تطمح لإقامة علاقات بناءة مع الحكومة الفنزويلية الجديدة، مضيفاً أن فنزويلا فى طريقها لبدء مرحلة جديدة فى تاريخها.
وقال أوباما “فى هذه اللحظة الصعبة من وفاة الرئيس هوغو تشافيز، تجدد الولايات المتحدة دعمها للفنزويليين ولمصلحتها فى تطوير علاقات بناءة مع الحكومة الفنزويلية”.
وأكد الرئيس الأمريكى أن بلاده ملتزمة بدعم المبادئ الديمقراطية وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *