محافظ المركزى اليابانى المرشح يتعهد بالعمل سريعا من أجل رفع معدل التضخ

تعهد محافظ البنك المركزى اليابانى المرشح هاروهيكو كورودا، اليوم الاثنين، بالعمل على رفع معدل التضخم فى اليابان إلى الحد المستهدف، وهو 2%، فى أقرب وقت ممكن، باعتبار ذلك خطوة مهمة للبنك فى مواجهة الكساد الاقتصادى الذى يضرب اليابان منذ أكثر من عشر سنوات.
وقال كورودا الذى يشغل منصب رئيس بنك التنمية الآسيوى خلال جلسة استماع للتصديق على تعيينه محافظا للبنك فى مجلس النواب اليابانى، إن تحقيق هدف استقرار الأسعار هو المهمة الأكثر حيوية بالنسبة لها.
وأضاف كورودا أن البنك المركزى اليابانى سيتبنى سياسة نقدية مرنة للغاية بهدف الوصول إلى هذا الهدف، حيث اعتبر برنامج شراء الأصول الذى ينفذه البنك حاليا لضخ المزيد من السيولة النقدية إلى الأسواق “غير كاف” من حيث الحجم والمدى لمكافحة الكساد الاقتصادى.
يحتاج تعيين كورودا كمحافظ للبنك المركزى إلى موافقة مجلسى البرلمان اليابانى. وفى حين لن يواجه ترشيح كورودا مشكلة فى مجلس النواب، حيث يمتلك الحزب الحاكم الأغلبية اللازمة فإن الأمر قد لا يكون سهلا فى مجلس المستشارين (الغرفة الثانية للبرلمان)، نظرا لسيطرة المعارضة على الأغلبية فيه.
يذكر أن كورودا (68 عاما) كان يشغل منصب نائب وزير مالية اليابان للشؤون الدولية قبل انتقاله إلى رئاسة بنك التنمية الآسيوى عام 2005. وأعرب كورودا من قبل عن تأييده للسياسات النقدية بالغة المرونة، بما يتفق مع السياسات الاقتصادية لرئيس الوزراء اليابانى الجديد شينزو آبى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *