مدير جلوبال العالمية: جامعات عالمية تسعى لجذب الطالب المصرى

كشف أمير مراد صاحب مؤسسة ” GLOBAL STUDY UK” فى تصريحه لامل مصر عن تردى المستوى التعليمى للطالب المصرى فى اللغات الأجنبية خاصة اللغة الإنجليزية باعتبارها اللغة الأم التى تقترب من اللغات الأجنبية الأخرى كالفرنسية والأسبانية، وأن هذا الضعف يعد المعوق الرئيسى أمام الطالب أو الخريج المصرى الذى يود الالتحاق بالجامعات الأجنبية خارج مصر، مما دعا المؤسسة إلى دعوة المعهد البريطانى ضمن فعاليات المعرض ليقوم بدورة فى منح الدارسين دورات فى اللغة الإنجليزية للحصول على درجة”التو يفل” المطلوبة ضمن شروط الالتحاق وهى للحاصلين على البكالوريا 5,5 درجه و للتلاميذ 6 نقاط.
أشار مراد إلى أن العديد من الجامعات بدول العالم المختلفة تقوم بزيارة مصر من خلال هذا المعرض الذى يهدف إلى تعريف الطلاب المصريين عن قرب ومقابلتهم بممثلى تلك الجامعات الأجنبية لمنحهم الفرصة فى التفكير بالدراسة بدول خارجية لما لديها من اهتمام بجذب الطلاب والخريجين من أبناء مصر لما لديه من ذكاء متميز وكذ ا لاهتمامه بالحصول على الدراسات التخصصية والفريدة وكذا من أجل توسع تلك الجامعات وانتشارها عالميا، لافتا إلى قيام بعض الجامعات بتقديم منح دراسية للطلاب وكذا تعمل ” لندن سكول ” على جذب التلميذ المصرى وتقديم نصف منحة دراسية أى بنصف التكلفة المحددة للحصول على درجة البكالوريوس والماجستير مقابل 6 آلاف جنيه إستيرلينى تقريبا.
قال مراد، إن المعرض يقام بمصر للعام الثالث على التو إلى حيث يقام معرضين خلال العام، لافتا إلى أن ثورة 25 يناير لم تتسبب فى أى فارق أو تراجع للمعرض وان الحالة السياسية لم تلقى بظلالها على أوضاع ومشاركه الدارسين وتوافد الجامعات المشاركة إلى مصر، مؤكدا على سلامة المرور والعبور إلى مصر عبر مطارها الدولى الذى ظل على حركته الطبيعية أمنها وسلامة المسافرين والقادمين لافتا إلى أن فرق العمل الموفدة من الجامعات البريطانية والأوربية، والتى تتجاوز 25 جامعة من أكبر وأشهر جامعات العالم، والتى جاءت خلال المعرض قامت بعمل العديد من الجولات بالأسواق والشوارع والمناطق السياحية، ولم يتعرض أحد لأى شئ مشكلات بل على العكس جاءت تعاملات أبناء الشعب المصر ى معاونة ومساعدة بدءا من العامل وسائق التاكسى إلى أعلى مقدمى الخدمة على أكمل وجه مشيرا إلى أن شعب مصر يحب العمل بالبيزنس وتوفير طلبات السائح وهذا عكس ما يصل إلى الخارج من رسائل مخيفة ومروعة عن مصر مما جعل السائحين يحجمون عن التوجه إلى مصر مؤخرا، مطالبا بضرورة بث رسائل الطمأنينة إلى العالم الخارجى لبيان حقيقة الأوضاع وعدم ترك رسائل التخويف والإرهاب هى المتصدرة عن غير وجه حق.
أضاف أن المؤسسة تقوم بدور كامل تجاه الدارس الذى يرغب فى الالتحاق بأى جامعة من بين 90 جامعة بإنجلترا وسويسرا وإيطاليا واليونان وكندا وأمريكا من خلال توضيح وتوجيه الطلاب إلى ما تتوافق معه ميولهم واحتياجاتهم وكذا ظروفهم المالية والمعيشية حتى يمكنه اختيار ما يتناسب معه وإنهاء كافة الأوراق والطلبات التى تراها كل جامعة وخلال المعرض الثانى الذى يقام شهر يونيو القادم تنهى المؤسسة كافة الإجراءات للدارس الذى تقوم بمتابعته بعد ذلك فى دراسته وحتى انتهائها دون أن تأخذ من الطلاب الدارسين أى مقابل مادى بينما يتمثل العائد على المؤسسة فى التعاقد بين المؤسسة والجامعات.
الجدير بالذكر ان المعرض الدولى السادس للدراسة بالخارج والذى أقيم بالقاهرة أول أمس بمعرفة مؤسسة ” GLOBAL STUDY UK” اختتم أعماله التى استمرت على مدار ثلاث أيام لتعريف الدارسين الراغبين فى الدراسة بالجامعات الخارجية ببريطانيا ودول أوربية وأسيوية ما تقدمه كل جامعة من امتيازات ومؤهلات وتخصصات تلبى طموح الدارسين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *