مجلس الشعب يرسل للنائب العام تقرير زيارة النواب لمستشفى طرة

قرر الدكتور سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب إرسال تقرير لجنة الشئون الصحية بالمجلس إلى النائب العام بشأن ما توصلت إليه اللجنة من أن مستشفى ليمان طرة مؤهل لاستقبال الرئيس المخلوع حسني مبارك.
وأضاف الكتاتني في ختام الجلسة الصباحية التي خصصت لمناقشة التقرير أنه سبق أن أخطرت وزارة الداخلية المحكمة المختصة بأن المستشفى غير مؤهل إلا أنه بعد زيارة وفد لجنة الشئون الصحية للمستشفى تبين لها خلاف ذلك, ولما كان مجلس الشعب لا يتدخل في شئون السلطة القضائية فإنه سيتم إرسال التقرير إلى النائب العام لإخطار المحكمة بما توصل إليه النواب.
وأشار إلى أن المجلس كلف لجنة الشئون الصحية بوضع برنامج لمراجعة جميع مستشفيات السجون حتى يتعامل المواطنون على قدم المساواة وحتى يتمتع السجناء بالرعاية الصحية خلال تنفيذهم الأحكام.
كان المجلس قد ناقش خلال جلسته صباح اليوم تقرير لجنة الصحة والبيئة والخاص بزيارة مستشفى سجنى مزرعة وليمان طرة؛ حيث استعرض النائب أمير بسام أمين سر اللجنة التقرير أمام المجلس وأوضح أن التقرير أوصى بصلاحية قسم العناية المركزة بمستشفى ليمان طرة لاستقبال مرضى الحالات الحرجة والطارئة.
وألزمت اللجنة التى قامت بزيارة المستشفى الخميس الماضى – كما ذكر النائب أمير بسام- وزارة الداخلية بتوفير جهازى تنفس اصطناعى وقياس غازات الدم بالمستشفى فورًا، كما طالبت اللجنة بتطوير القسم الداخلى بالمستشفى وفقا للاشتراطات الصحية والبيئية.
ووجهت اللجنة فى تقريرها الاتهام لوزير الداخلية السابق منصور عيسوى بالتواطؤ والتباطؤ فى عدم تنفيذ تقرير الطب الشرعى بتاريخ 23 أبريل 2011 الذى أفاد بجاهزية المكان لاستقبال حالات العناية الحرجة خلال شهر واحد.
وطالبت لجنة الصحة بسرعة توفير الأدوية اللازمة للعلاج والطوارئ بمستشفيات السجون والتخلص الآمن من الأدوية منتهية الصلاحية وعدم استخدامها فى علاج السجناء.
وأوصت اللجنة فى تقريرها بعرض الممارسة الإنشائية لمستشفى سجن المزرعة بطرة على مهندس استشارى لتقييم حجم الأعمال المنفذة على أرض الواقع ومدى تناسبها مع التكلفة الفعلية المتعاقد عليها مع مقاول المشروع، وطالبت بندب محاسب من الجهاز المركزى للمحاسبات لمراجعة ما تم من إجراءات فى عمليات الممارسة الإنشائية ومناقصة الأجهزة الطبية فى وجود متخصص فى الأجهزة الطبية بشأن هذا المستشفى.
وأكد تقرير لجنة الصحة أن اللجنة وجدت صعوبة من قبل إدارة سجن طرة فى الاتصال والحديث مع السجناء المرضى مباشرة ولولا إصرار اللجنة على ذلك ما تم هذا الاتصال، وشدد التقرير على أهمية تدعيم المستشفى بأطقم من التمريض المدرب خاصة من الذكور، كما طالب التقرير بمراجعة ملف الأدوية لتوفير الأدوية غير الموجودة.
وعقب أعضاء مجلس الشعب على تقرير لجنة الصحة فأكد النائب أكرم الشاعر”الحرية والعدالة” أن مستشفى ليمان طرة مهيئ لجميع الحالات الحرجة والطارئة، مشيرًا إلى أن الوفد الذى زار المستشفى أيد ذلك، ونوه بأن سجن مزعة طرة غير مؤهل بفعل فاعل..
وأضاف النائب: لا نريد التفريق والتمييز بين المساجين، مطالبًا بإرسال تقرير اللجنة إلى النائب العام.
من جانبه أوضح النائب حسين إبراهيم ” الحرية والعدالة” أن مستشفى سجن مزرعة طرة مؤهل ولكن وزارة الداخلية غير مؤهلة، مطالبًا بضرورة أن يعامل الرئيس السابق حسنى مبارك كباقى المساجين.
وأشار إلى أن هناك محاولات لإعاقة نقل الرئيس السابق إلى مستشفى سجن ليمان طرة.
وطالب النائب محمود السقا “الوفد” بنقل الرئيس السابق الى السجن حتى لا نفرق بين أحد من المساجين، مطالبا كبير الأطباء الشرعيين بالذهاب إلى هناك ومعه لجنة من الأطباء وإنهاء الأمر.
أما النائب عصام سلطان “حزب الوسط” فدعا لسرعة إعطاء نسخة من تقرير اللجنة للنائب العام ليضعه أمام المحكمة التى من المرجح أن تصدر حكمها خلال الجلسات القادمة وليكون استرشادًا منها إلى المحكمة لنقله إلى المستشفى على الفور.
وطالب بقية الأعضاء خلال مناقشة التقرير بضرورة نقل الرئيس السابق إلى سجن ليمان طرة؛ حيث أكدت اللجنة فى تقريرها أن السجن مهيئ بالفعل لاستقباله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *