مخاوف إسرائيلية من تعاظم الحراك فى قضية إضراب الأسرى

ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن هناك مخاوف إسرائيلية حقيقية من تدهور الأوضاع فى الضفة الغربية، موضحة أن هذه المخاوف تنبع من تعاظم الحراك الشعبى الفلسطينى للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام فى السجون الإسرائيلية، وتهديد حركة حماس بانتفاضة ثالثة، فى حال استمر الإضراب، وتحذيرات “أبو مازن” فى الفترة الأخيرة من انهيار الوضع إذا ما تعقدت الأمور.
وأضافت الإذاعة العبرية أنه فى نهاية الأسبوع وصلت مظاهرات التضامن مع المضربين عن الطعام إلى ذروتها، وفى يوم الجمعة الماضية وصف المتظاهرون ذلك اليوم بأنه يوم “كسر الصمت”.
وأوضحت الإذاعة الإسرائيلية أن المضربين عن الطعام هم “طارق قعدان” و”جعفر عز الدين” من المعتقلين الإداريين، وإلى جانبهم اثنان من محررى أسرى صفقة شاليط، واعتقلوا مرةً ثانية وهم “سامر العيساوى” و”أيمن الشراونة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *