المجلس الثقافى البريطانى يحتفل بالفائزين بمسابقة “تحدى الإنجليزية”

أعلن المجلس الثقافى البريطانى، تهنئته للفائزين بمسابقة “تحدى الإنجليزية” من خلال تسليمهم جوائز قيمة الاثنين.
وقال مدير برنامج اللغة الإنجليزية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نيك هامفريز، فى بيان صحفى “إن محاولة تحسين مهاراتك اللغوية بمفردك هى عملية صعبة، ولكن لا يوجد ما يمنع إمكانية تحقيق ذلك من خلال بعض الأنشطة الممتعة والجادة”، مشيرا إلى أن النسخة العربية من موقع )تحدى الإنجليزية( من شأنها مساعدة المتعلمين فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فى اكتشاف الكثير مما يمكنهم القيام به بأنفسهم، والتعلم بهذه الطريقة يكون ممتعاً.
وأكد أن التعلم الذاتى غريباً بالنسبة للمنطقة العربية، إلا أن أهميته ستزداد خلال العقد القادم، وهو تحدٍ كبير، ولحسن الحظ يتمتع شباب المنطقة بسرعة التعلم مما يمكنهم من عمل أى شىء يكرسون أنفسهم له.
يذكر أن المجلس الثقافى البريطانى، أطلق مؤخراً النسخة العربية من موقعه “تحدى الإنجليزية”، لمساعدة متعلمى اللغة الإنجليزية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على دعم قدراتهم لتحسين مهاراتهم اللغوية بمفردهم خارج قاعات الدراسة من خلال المواد التى بإمكانهم استخدامها بمفردهم لتنمية مهارات اللغة الإنجليزية لديهم وتحقيق طموحاتهم العلمية والمهنية.
وكانت المسابقة الخاصة بالمبادرة قد بدأت لمتعلمى اللغة الإنجليزية فى أكتوبر الماضى وانتهت فى ديسمبر من العام نفسه بنجاح ما يزيد عن 155 فائزاً من 17 دولة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهى خدمة مجانية تقدم على الإنترنت، كجزءٍ من برنامج “الإنجليزية من أجل المستقبل” الذى صُمِمَ للاستجابة لضرورة دعم تنمية مهارات اللغة الإنجليزية بأسواق العمل الناشئة فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
ومن المعروف أن المجلس الثقافى البريطانى يعمل بالشراكة مع وزارات التعليم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدعمٍ من مؤسسات القطاع الخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *