النيابة تأمر بتشريح جثة محمد الجندى لبيان سبب وفاته

أمر عمرو عوض وكيل أول نيابة قصر النيل، بتشريح جثة الناشط السياسى محمد الجندى عضو التيار الشعبى فى الطب الشرعى لبيان سبب إصابته سواء كانت نتيجة تعذيب على يد رجال الشرطة أو حادث تصادم كما وصفت مستشفى الهلال حالته عند تسجيل دخوله.
انتقلت النيابة فجر اليوم إلى مستشفى الهلال لمناظرة الجثة، حيث تبين أن الجندى كان متوفى إكلينيكيا متأثرا بإصابته، ولم تستطع النيابة استجوابه من قبل لدخوله فى غيبوبة.
وأمرت النيابة باستدعاء مدير مستشفى الهلال لبيان سبب عدم إرسال إشارة بدخول حالة الجندى إلى المستشفى فى يوم 27 يناير، واتهم والد الجندى أمام النيابة الشرطة باحتجاز نجله داخل معسكر الجبل الأحمر والاعتداء عليه عقب إلقاء القبض عليه بميدان التحرير وإخفائه يوم 27 يناير أثناء مشاركته فى مظاهرات ذكرى ثورة 25 يناير، مشيرا إلى أنه لم يصب فى حادث تصادم كما ادعت مستشفى الهلال.
كان المستشار أحمد صفوت، مدير نيابة قصر النيل، قد أمر بالتحفظ على دفاتر مستشفى الهلال فى واقعة العثور على الناشط السياسى محمد الجندى بداخلها عقب اختفائه يوم 27 يناير، كما أمرت النيابة سابقا مرفق هيئة الإسعاف ببيان خط سير السيارة التى نقلت الجندى إلى مستشفى الهلال، وقالت إنه مصاب فى حادث تصادم، واستدعاء المسعفين الذين نقلوا الجندى إلى المستشفى. وكشفت تحقيقات النيابة أن “الجندى” اختفى يوم 27 يناير، واتهم محاميه أمام النيابة الشرطة بالتعدى عليه بالضرب وتعذيبه داخل معسكر الجبل الأحمر بعدما ألقت قوات الأمن القبض عليه بميدان التحرير.
وأضاف محامو الجندى فى بلاغهم، أن هناك 3 أشخاص مقبوض عليهم كانوا مع الجندى داخل معسكر الجبل الأحمر، وشاهدوا أفراد الشرطة تتعدى عليه بالضرب والسحل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *