مستشار التحقيق بأحداث ماسبيرو يمنع كلا من

قرر المستشار ثروت حماد قاضي التحقيق المنتدب من وزير العدل لمباشرة أعمال التحقيق في أحداث العنف والمصادمات التي جرت أمام مبنى اتحاد الإذاعة والتلفزيون في ماسبيرو مطلع شهر أكتوبر من العام الماضي – منع 28 متهما من مغادرة البلاد على ذمة التحقيقات التي تجري معهم في تلك الأحداث.
وجاء في مقدمة من تقرر منعهم من السفر القمص متياس نصر, والقمص فلوباتير جميل, والمحامي جميل ميخائيل والذين جرت التحقيقات معهم بمعرفة المستشار حماد الخميس.
ونسب مستشار التحقيق إلى المتهمين الثلاثة المذكورين اتهامات تتعلق بالتحريض والاتفاق والمساعدة على الجرائم التي وقعت أمام ماسبيرو, والتي أسفرت عن مقتل مجند وكذلك مقتل عدد من المدنيين, وإلحاق الإصابة بآخرين, وسرقة أسلحة من القوات المسلحة, ومحاولة اقتحام مبنى اتحاد الإذاعة والتلفزيون, وتدمير وإتلاف بعض الممتلكات العامة المملوكة للقوات المسلحة وجهات حكومية أخرى, وتخريب ممتلكات خاصة مملوكة للأفراد.
كما قرر المستشار ثروت حماد إخلاء سبيل الناشط السياسي رامي كامل بضمان محل إقامته على ذمة التحقيقات التي جرت معه لاتهامه بالاشتراك في وقائع تلك الأحداث.
ومن المنتظر أن يستكمل مستشار التحقيق تحقيقاته الموسعة مع باقي المتهمين خلال الأيام القليلة القادمة ومعظمهم من النشطاء السياسيين, وممن قاموا بنقل بعض الأسلحة من مواقع الأحداث إلى أماكن أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *