الهدوء يسود التحرير ومسيرة أمام البرلمان تطالب بانتخاب رئيس

شهد ميدان التحرير، صباح اليوم، هدوءا حذرا بجميع أرجائه، وسط اعتصام ما
يقرب من 300 متظاهر وانتشار الباعة الجائلين فيما تزينت حوائط شارع محمد
محمود بصور شهداء الثورة وأحداث بورسعيد.

بينما وضع عدد من المتظاهرين إكليلا من الورد على هيئة كلمة “شهداء” فى
الميدان، بينما تقوم شركات النظافة بتنظيف الشارع وإزالة المخلفات، فى
الوقت الذى توجهت فيه مسيرة تضم ما يقرب من 20 متظاهرا إلى مجلس الشعب
مرددين “الشعب يريد رئيس جديد”.

ووقعت مشادات بين المشاركين فى المسيرة ومتظاهرى التحرير لرفضهم مرورها من
أمام وزارة الداخلية خوفا من تجدد الاشتباكات، ولكن المشاركين أكدوا على
سلمية المسيرة.

وفتح أصحاب المحال لتجارية بشارع محمد محمود أبوابها بعد عودة الهدوء وتوقف الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن منذ أمس الثلاثاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *