جدو: جوزيه وعدني فأوفى وهدف الجيش هدية للجماهير.. ومباراة البايرن استث

  بعد فترة من الغياب عن المباريات عاد ناجى جدو للمشاركة فى مباريات الاهلى
وبشكل مستمر وكانت له بصمة فى مباراة فريقه ضد طلائع الجيش الاخيرة
بالدورى عندما سجل هدف الاهلى الثاني، يؤكد ان جوزيه اوفى بالعهد عندما اكد
له انه لاعب مهم بالفريق وانه لا يرغب فى رحيله، يؤكد ان مباراة الاهلى
وبايرن ميونخ بالدوحة تعتبر استثنائية نظرا لقيمة الفريق الالمانى ونجومه
الكبار.. ومع محمد ناجى جدو كان هذا الحوار:

– بداية ماذا يمثل لك هدفك الأخير فى مرمى طلائع الجيش؟

الهدف يمثل لى الكثير اولا لانه ساهم فى فوز فريقي بالمباراة والنقاط
الثلاث كما انه يحقق لى ما اهدف اليه وهو المشاركة فى فوز فريقي وليس فقط
مجرد المشاركة فى المباريات لاننى منذ فترة كنت ارغب فى اللعب باستمرار وهو
ما تحقق اخيرا

– وماذا كنت تقصد بإشارتك عقب احراز الهدف؟

عقب الهدف اشرت بيدي بعلامة القلب وكنت اهدف بذلك الى اهداف الهدف الى
جمهور الفريق الذى يؤازرنا فى كل المباريات وايضا كنوع من الشكر لزملائى
على تسجيل الهدف لاننا فى النهاية نشارك فى لعبة جماعية والكل له دور فى
الفوز او تسجيل الاهداف

– وكيف ترى مباراة الفريق الودية أمام بايرن ميونيخ الالمانى فى الدوحة؟

هى مباراة استثنائية فهى ودية فى المقام الاول لكنها تعتبر هامة جدا نظرة
لقيمة الفريقين وكم الاسماء التى يضمها الفريق الالمانى ومن المؤكد ان اغلب
محبي كرة القدم سيتابعون المباراة لذلك نسعي لتقديم عرض جيد رغم صعوبة
المواجهة

– أخيرا لماذا صرحت بان جوزيه أوفى بعهده معك؟

لانه بالفعل حقق ذلك وبالتحديد عندما كنت لا اشراك وترددت حولى الاقاويل
عن قرب رحيلي عن الفريق جلس معى جوزيه واكد لى انه لا يرغب فى رحيلي وانه
سيكون لى دور مهم ورئيسي مع الفريق فى الفترة المقبلة ووقتها طلب منى ان
استغل الفرصة وهو ما اثبتته الايام وبالفعل شاركت فى المباريات وحققت الهدف
الذى سعيت اليه وهذا حقه ومن واجبي ان ابرزه

– لكنك بالفعل كنت ترغب فى الرحيل؟

الاعلام فقط هو من تحدث عن رغبتى فى الرحيل لكن فى الحقيقة لم تكن رغبتي
لان الرحيل ليس من حقي وحدى بل يخص ايضا مجلس ادارة النادى، ووقتها اكدت
انه ليس من المعقول ان ارحل لمجرد غيابي عن المباريات

– لكن من المؤكد أن الجلوس على دكة البدلاء اغضبك؟

بالفعل وهو امر طبيعي يحدث لأى لاعب يتمنى المشاركة فى المباريات وانا
بصفتى لاعب فى الاهلى اعرف جيدا ظروف الفريق وانه يشارك فى اكثر من بطولة
ولابد ان يضم عدد كبير من اللاعبين وبالتالى ستضم الدكة العديد من هؤلاء
اللاعبين لكنى لم اعترض على الجهاز الفنى لاننى كلاعب اعرف دورى وحدودى ولا
اتخطاها

– وما صحة انك تلقيت وقتها عرضا للاحتراف فى فريق بانثيناياكوس اليونانى؟

لم يحدث ولا توجد صحة لهذا الكلام وهو ليس اكثر من مجرد كلام لا اعرف
لماذا تردد وكل ما هنالك ان الفريق اليونانى سبق وطلبني بالفعل ولكن فى
الموسم الماضي ووقتها طلبت من وكيل اعمالى ان يتقدم بعرض رسمي للنادى
الاهلى ولم يحدث ذلك وانتهى الامر فى وقتها ولم يتكرر مرة اخرى

– ذكرت منذ فترة ايضا أن الأهلى تسبب فى غيابك عن المنتخب؟

غيابي عن المشاركة فى المباريات مع الاهلى فى الفترة الماضية تسبب بالتالى
فى غيابي عن المنتخب وهو شئ طبيعي جدا ووقتها عبرت عن حزني الشديد لذلك
لاننى كنت قبلها احد العناصر الرئيسية للمنتخب المصري لذلك حزنت عندما تم
استبعادى عن مباراة البرازيل الودية فى الدوحة

– اخيرا حدثنا عن رؤيتك لأحوال مصر السياسية فى الوقت الحالى؟

الكل فى مصر يشعر بمدى التحسن فى الامور السياسية خاصة بمرور الوقت،
والحمد لله اننا تجاوزنا الاثار الجانبية السيئة لثورة يناير قبل عام من
الان واقصد النواحى الامنية التى كانت تعتبر الهاجس الاكبر للناس، لكن
الانتخابات البرلمانية الاخيرة مرت بشكل حضارى رائع واعتقد ان الامور ستكرر
فى انتخابات مجلس الشورى والانتخابات الرئاسية وبمرور الوقت ستعود مصر الى
افضل مما كانت عليه من قبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *