إسكندر يطالب مجلس الشعب بتشكيل لجنة للإشراف على تطهير الداخلية

انتقد النائب أمين إسكندر حديث وزير الداخلية أمام مجلس الشعب، وقال نحن
السلطة المنتخبة الوحيدة فى البلاد حتى الآن، ومن غير المقبول يا وزير
الداخلية التحدث عن اللهو الخفى والطرف الثالث، وتساءل من الذى أطلق السجون
والبلطجية، مشيرا إلى أن هناك جهازا فى الداخلية لا يتبعك، ويطلق النار
على المتظاهرين وأنت تعلم، وإذا كنت لا تعلم فهذه مصيبة، وطالب المجلس
بتشكيل لجنة للإشراف على إعادة هيكلة الداخلية، مشيرا إلى أنه لا يجب أن
نترك مسئولية الهيكلة فى يد وزير الداخلية الذى لا يعرف حتى الآن من أين
أتى الخرطوش.

وقال النائب معتز محمد محمود “الحرية “مطلوب من مجلس الثورة الحفاظ على
حقوق المتظاهرين”، مشيرا إلى أنه تقدم بمشروع قانون فى هذا الصدد ويجب
مناقشته بسرعة، وقال الدكتور سعد الكتاتنى، إنه تقدم له 11 اقتراحا بمشروع
قانون حتى الآن، وأحالها إلى لجنة الاقتراحات والشكاوى لمناقشتها وعرضها
على المجلس آن الأوان للبدء فى عمل مهمتهم الأساسية التشريع والرقابة وليست
الجلسات العامة.

وقال النائب سيف رشاد الذى انسحب أمس من الجلسة، احتجاجا على عدم إعطائه
الكلمة أشكر رئيس المجلس، لأنه المسئول الذى ضيع صوتى وتابع قائلا، كلنا
نواب للشعب ولنا حقوق وواجبات وإذا خرج واحد عنها طبق عليه اللائحة، وكل
نائب له حق فى الكلمة، وأكد أن كرامة المجلس من كرامة المجلس وأعضائه، ولا
يجب أن نشتم فى مؤسسات الدولة، مشيرا إلى أننا نعيش فى زمن يخون بعضه،
وأطلب من الوزير بأن هناك ضباطا شرفاء وترقيتهم وتغيير مديرى الأمن، وحاول
رئيس المجلس مصالحته، فقال للنائب سأعوضك وأهديك بمبونى ماركة هولز وأعطيها
لك لك نظرا لما سببته لك من أضرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *