دروع بشرية من نواب البرلمان وأمهات مصر أمام الداخلية لوقف العنف

دعا عدد من نواب مجلس الشعب وشباب الثورة إلى مبادرة لوقف العنف بين
المتظاهرين وقوات الداخلية، وذلك عبر التوجه فى تمام الساعة الثالثة عصرا
إلى ميدان التحرير وعمل دروع بشرية من نواب البرلمان وشباب الثورة فى محيط
وزارة الداخلية لعمل حاجز بين المتظاهرين والأمن.

وكانت مبادرة وقف العنف قد أطلقها عدد من نواب البرلمان أمس بالاتفاق مع
عدد من القوى الثورية خلال اجتماع اللجنة المشتركة من لجنة الدفاع والأمن
القومى ولجنة الشباب والرياضة الذى عقد مساء أمس السبت بمقر مجلس الشعب
لبحث سبل الخروج من الوضع الراهن وإيجاد آليات مشتركة بين البرلمان وشباب
الثوره تساهم فى وقف نزيف الدماء وعودة الأمن.

وعلى الجانب الآخر دعت الناشطة الحقوقية غادة شهبندر، عضو المنظمة المصرية
لحقوق الإنسان، أمهات مصر لوقف نزيف أبنائهن عبر تشكيل دروع بشرية أمام
وزارة الداخلية لمنع قوات الأمن من إطلاق النار والقنابل المسيلة للدموع
تجاه المتظاهرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *