أصحاب المحلات والعقارات يغلقون أبوابها بالجنازير وترقب بالميرغنى تحسبً

وسط غياب أمنى، احتشد مئات من المعارضين وآلاف من المؤيدين لرئيس الجمهورية، وقام كل من الجانبين بتوفير التجهيزات تحسبًا لمواجهات عنيفة بينهما، مما أسفر عن إصابة أهالى شارع المرغنى بحالة من الرعب والفزع.
ويقوم أصحاب العقارات بغلق بوابات منازلهم بالجنازير الحديدية، كما أغلقت المحال التجارية أبوابها، وسط مخاوف من احتمال وقوع كارثة إذا واجه كل فريق الآخر، فجانب المؤيدين لرئيس الجمهورية والمتواجدين أمام قصر الاتحادية استعدوا بزجاجات المولوتوف والحجارة والأسلحة البيضاء.
والجانب الآخر من المعارضين بدأ فى الحشد والتجمع فى أول شارع الميرغنى اتجاه ميدان روكسى، وقطعوا بعض أغصان الأشجار لاستخدامه كعصا، وكذلك تجميع الحجارة من بين قضبان مترو الميرغنى الحديدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *