شيخ الأزهر: قطع الطرق والسطو المسلح حرامٌ شرعاً

أفتى الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ
الأزهر، بحرمانية قطع الطرق وتعطيل مصالح الناس، ووقف القطارات والسفن
وتعطيل عمل الإدارات والمؤسسات، موضحاً فى فتواه أنها مخالفات شرعية جسيمة
لا يرضاها الله ولا رسوله ولا المؤمنون، ولا تتفق من قريب أو بعيد مع
تقاليدنا وأخلاقنا المصرية التى نشئنا عليها، بل إنها مخالفات حرَّمها الله
تعالى فى كتابه.

وطالب شيخ الأزهر الفاعلين بأن يتقوا الله فى بلدهم ووطنهم وأهليهم،
ويتوقفوا عن ارتكاب هذه المحرَّمات التى يجرِّمها الشرع والعقل والأخلاق
والتقاليد المصرية العريقة، وأضاف “اعلموا أنكم مسئولون غدًا بين يدى الله
تعالى عن هذه التصرفات، وسوف يحاسبكم عليها فى يوم يحاسب فيه كل إنسان عما
قدمت يداه ـ فى هذه ـ الحياة الدنيا..”فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ
خَيْراً يَرَه.. وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَه”.

وتابع: “إنكم – والله – اليوم فى اختبار عظيم، والعالم كله يرقبكم، وينظر
ما ستفعلون بوطنكم وأنفسكم، وهذه أيام لها ما بعدها، وقد فتح لكم باب
التاريخ، فادخلوه آمنين مرفوعى الرؤوس، أعزة كرامًا، لا تستندون إلا إلى
فضل الله وحده”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *