بلاغ للنائب العام ضد وزير الداخلية لإعادة تفعيل جلسات النصح درءًا للفت

تقدم جرجس بباوي، المحامي، وإبرام لويس مؤسس رابطة ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري، ببلاغ إلي النائب العام، حمل رقم “3638 لعام 2012” ضد اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية بشخصه للمطالبة بإعادة جلسات النصح والإرشاد التي تم إلغاؤها منذ أزمة وفاء قسطنطين.
كانت رابطة “ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري” قد تقدمت بأكثر من 45 بلاغا للنائب العام في 2011، كان آخرها رقم 11019 لسنة 2011، وتم تقديم نسخة منه للمجلس العسكري الحاكم آنذاك، بالإضافة لإيداع مذكرة بمكتب اللواءأحمد جمال الدين، وزير الداخلية، بتاريخ 8/9/2012 تحمل توصيات بإعادة تفعيل جلسات النصح والإرشاد.
كان إبرام لويس، قد أكد في تصريحات سابقة لـ”بوابة الأهرام”، أنه بصدد مقابلة شيخ الأزهر، وذلك لتفعيل جلسات النصح والإرشاد، التي أوقفها النظام السابق منذ أزمة وفاء قسطنطين، مضيفًا أنه يود تفعيلها درءًا للفتنة الطائفية، وأن تكون الجلسات تحت إشراف المجلس القومي لحقوق الإنسان، وإعطاء علم للكنيسة والأزهر، بدلا من أن تعقد تلك الجلسات بمديريات الأمن، وذلك للتأكد من أن من يريد إشهار إسلامه لم يتم الضغط عليه أو إجباره علي ذلك، وأنه يفعل ذلك بملء إرادته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *