أهالى قرية بالشرقية يمثلون بجثة مسجل وخاله بعد قيامهما بقتل شاب

شهدت قرية هرية رزنة التابعة لمركز الزقازيق
بمحافظة الشرقية، جريمة قتل بشعة وأحداثا مؤسفة فجر اليوم، عقب قيام أهالى
القرية بالتمثيل بجثة مسجل خطر وخاله فى ميدان عرابى بالقرية، وذلك
لقيامهما بالتعدى على أحد شباب القرية وقتله بطلق نارى بسب مشادة كلامية
نشبت بينهما وبين الشاب أثناء ذهابهما لسيدة سيئة السمعة بالقرية تم التحفظ
على الجثث الثلاثة تحت تصرف النيابة وتحرر المحضر 4054 لسنة 2012 جنح
المركز، وتمت إحالته للنيابة العامة لمباشرة التحقيق بمعرفة إسلام حسين
رئيس النيابة وبإشراف المستشار أحمد دعبس المحامى العام الأول لنيابات جنوب
الشرقية.

وكان اللواء محمد ناصر العنترى مساعد الوزير مدير أمن الشرقية قد تلقى
إخطارا من اللواء عبدالرءوف الصيرفى مدير الإدارة العامة لمباحث الشرقية
يفيد بوصول كل من “حازم ط ف ع” 28 سنة بكالوريوس تجارة مقيم هرية رزنة إلى
مستشفى الزقازيق الجامعى جثة هامدة و”أحمد إ ا” 32 سنة وجثة هامدة “عصام م س
” 30 سنة مسجل ومقيم الحريرى دائرة قسم أول الزقازيق جثة هامدة وشقيقه
“نبيل” 23 سنة، نجار مسلح ومقيم ذات العنوان مصابا وأكدت التحريات الأولية
والتحقيقات نشوب مشادة كلامية بين أحد شباب القرية طرف أول “حازم ط ف”
بكالوريوس تجارة 28 سنة، ومقيم قرية هرية رزنة وطرف ثانى “عصام م س” وشقيقه
“نبيل” وخالهما “أحمد.إ”، وذلك أثناء ذهابهم لسيدة سيئة السمعة بالقرية،
فاعترض الشاب طريقهم فنشبت بينهم مشادة كلامية، قام على أثرها الطرف الثانى
بإطلاق أعيرة نارية على الشاب فتوفى فى الحال، وبعد ذلك قام أهالى القرية
بالتعدى عليهم بالأخشاب والحجارة وفى ميدان عام.

وبالعرض على نيابة مركز الزقازيق أمرت برئاسة إسلام حسين بانتداب الطب
الشرعى لمناظرة الجثث لبيان سبب الوفاة، وصرحت بالدفن عقب الانتهاء من
الصفة التشريحية، وأمر بتحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *