شركة الأسلحة الروسية تنفى إرسال مروحيات مقاتلة لسوريا

قالت شركة “روس أوبورن أكسبورت” الروسية المصدرة للسلاح والعتاد العسكرى الروسى: إن طائرات الهليكوبتر السورية المقاتلة من طراز “مى – 25” التى تم إصلاحها فى روسيا، موجودة على متن سفينة الشحن الروسية “ألايد”، ولا تحملها السفن العسكرية الروسية المتجهة إلى سوريا.
وأكدت الشركة الروسية فى بيان نقلته وكالة أنباء “نوفوستى” الروسية أن السفن العسكرية الروسية المتجهة إلى البحر المتوسط لا تحمل طائرات الهليكوبتر “مى – 25″، مشيرة إلى أن طائرات الهليكوبتر السورية التى خضعت لعملية إصلاحات فى روسيا موجودة على متن سفينة الشحن “ألايد”.
وكان نائب مدير الهيئة الحكومية الروسية للتعاون العسكرى التقنى مع دول العالم، فياتشيسلاف دزيركالن، قد أعلن يوم الأربعاء الماضى أن القوات البحرية الروسية ستنبرى لحماية سفن الشحن الروسية التى تتعرض للمضايقة بسبب الوضع فى سوريا.
وأكد المسئول التزام روسيا بعقود توريد أسلحة الدفاع الجوى وطائرات الهليكوبتر إلى سوريا، مشيرًا إلى أن روسيا لم تفرض حظرًا على تصدير الأسلحة إلى سوريا وفقًا للعقود الموقعة فى وقت سابق.
يذكر أنه تم فى 18 يونيه الماضى إيقاف سفينة الشحن الروسية “ألايد” التى حملت أسلحة الدفاع الجوى الصاروخية ومجموعة من طائرات الهليكوبتر “مى – 25” التى خضعت للإصلاحات فى روسيا، إلى سوريا قرب شواطئ إسكوتلندا، واضطرت سفينة “ألايد” للعودة إلى ميناء مورمانسك فى شمال روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *