مدير “لازم حازم”: اعتصام مفتوح حتى إلغاء الإعلان “المكبل”

قال الشيخ جمال صابر، مدير حملة لازم حازم، إن الحملة قررت الاعتصام، تلبية لدعوة الشيخ حازم أبو إسماعيل، وذلك حتى تتحقق مطالب الثورة، ويتم إلغاء الإعلان الدستورى المكمل، الذى وصفه بـ”المكبل” للرئيس، والذى يقيده فى ممارسة مهام عمله، والذى يجعل الشعب المصرى عبيداً عند مجموعة من العسكر، أيا كانت صفاتهم، مستغرباً أن يقبل المصريون الأحرار أن يكونوا عبيداً لبشر مثلهم.
وجدد صابر، فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، رفضه الشديد للإعلان الدستورى المكمل، واستمرار اعتصام الحملة حتى يسقط الإعلان المكمل أو يؤجروا عند الله لقيامهم بدورهم فى رفض الإعلان.
وأكد صابر، من داخل مقر اعتصام “أبو إسماعيل”، أن الشيخ حازم وأنصاره متواجدون باستمرار داخل مقر الاعتصام، رافضاً من جانبه حل مجلس الشعب، لكنه يفضل الحديث عن مطلب أكبر وموحد حتى لا تتشتت الاتجاهات، ويتم ممارسة المساومات معهم من قبل العسكر، مع إقراره بخصوصية مجلس الشعب بالنسبة للحملة.
وأضاف صابر، أنه كان من المقرر أن يتم البدء فى فعاليات عمل الحزب الذى يعكف عليه أبو إسماعيل خلال الأسبوع الماضى، لكن الظروف التى تمر بها مصر حالت دون ذلك، ولكن يمكن تدارك ذلك خلال الأسبوع المقبل، لافتاً إلى أنه من السابق لأوانه الحديث عن مسمى الحزب أو مسألة خوضه انتخابات البرلمان أو تحالفات مع أحزاب المرجعية الإسلامية، أو ماذا سيقدمه، مشدداً على تركيز الشيخ حازم على الجانب الدعوى مع الجانب السياسى من خلال حملاته، وذلك للتواصل مع الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *