“بترو تريد” تدرس حصر مصانع الزيوت غير الشرعية

أكد المهندس سعيد مصطفى، رئيس شركة بترو تريد، أن الشركة تدرس حاليًا خطة لحصر المصانع غير الشرعية، التى تعمل فى تصنيع الزيوت، مطالبا بقصر نشاط تجميع الزيوت المستعملة على شركة بتروتريد للحد من السوق السوداء، خاصة أن من نشاط الشركة تجميع الزيوت المستعملة، لافتًا إلى أن الزيوت المستعملة، والتى صنفت بنفايات خطرة يتم أساءت استخدامها من قبل أصحاب النفوس الضعيفة وإضافتها إلى العلف الحيوانى وغيرها من الاستخدامات الأخرى التى تشكل خطورة على صحة الإنسان.
وشدد مصطفى فى تصريحات خاصة على ضرورة وضع آلية تستهدف القضاء على المصانع غير الشرعية “بير السلم” خاصة التى تعمل فى مجال الزيوت لما لها من خطورة كبيرة على الصحة العامة، حيث تقوم تلك المصانع بتوجيه تلك الزيوت إلى المخابز وتستخدم كوقود مما يضر بشكل كبير بصحة الإنسان، بالإضافة إلى استخدامه كعلف للحيوان.
وقال مصطفى، إن حالة الانفلات الأمنى الماضية أثرت بشكل كبير على نشاط الشركة فى تجميع الزيوت نتيجة تباطؤ حركة الإنتاج بشكل عام داخل السوق المحلى، لافتًا إلى تراجع كميات الزيوت المجمعة بنسبة تصل إلى 20%، حيث بلغ حجم الزيوت المجمعة عام 2011 ،40%، وتستهدف الشركة زيادتها خلال العام الجارى إلى 50%.
وتدرس بتروتريد حاليا إنشاء مصنع لتجمع ومعالجة الزيوت المستعلمة وتصدريها للخارج، باستثمارات تصل إلى 100 مليون جنيه بمدينة السادات.
وحذر مصطفى من خطورة استخدام الزيوت المستعملة كوقود، حيث إن ذلك يؤدى إلى زيادة الإصابة بالسرطان، لافتًا إلى أنه من المقرر عقد اجتماع مع جهاز شئون البيئة لتفعيل الإجراءات اللازمة لحماية السوق من مصانع بير السلم، والتى تتعامل فى مجال الزيوت بشكل شرعى، ووضع الآلية لذلك والقضاء على مصانع بئر السلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *