مصر تسدد 700 مليون دولار من ديونها لـ”نادى باريس” الأسبوع الجارى

تسدد الحكومة المصرية خلال الأسبوع الجارى، نحو 700 مليون دولار قسطاً من ديونها المستحقة لدول نادى باريس، وهى أقساط تدفعها مصر كل 6 أشهر، طبقا للاتفاقية الموقعة بينها وبين تلك الدول، بعد أن دفعت قسطاً مستحقاً خلال شهر يناير الماضى، وهو ما كان ساهم فى ارتفاع ضئيل لاحتياطى النقد الأجنبى بمقدار 18 مليون دولار فقط خلال شهر يونيو الماضى، وفقاً لما كشف عنه مسئول مصرفى بارز، فى تصريحات خاصة لـ”امل مصر”.
وأعلن البنك المركزى المصرى، أمس، الأحد، أن الاحتياطى النقدى من العملات الأجنبية، سجل 18 مليون دولار زيادة فى أرصدته، بنهاية شهر يونيو، ليسجل 15.533 مليار دولار، مقارنة بـ 15.515.4 مليار دولار، بنهاية شهر مايو السابق له.
وقالت مصادر مصرفية مطلعة، فى تصريحات خاصة لـ”امل مصر”، إن الارتفاع الذى حدث فى الاحتياطيات الدولية لمصر، للشهر الثالث على التوالى، جاء نتيجة استمرار التدفقات النقدية بالعملة الأجنبية لمصر، وحصول مصر على 408 ملايين دولار، مستحقات المصريين العاملين بالعراق، وقام البنك المركزى بتحويلها إلى الجنيه المصرى، وهو ما ساهم فى توفير سيولة دولارية للبلاد، والتوازن النسبى الذى حدث فى مدخلات السيولة الدولارية لمصر من إيرادات قناة السويس وتحويلات العاملين بالخارج، والمخرجات التى تستخدم فى توفير احتياجات البلاد من الاستيراد.
وأكدت المصادر، أنه رغم الارتفاع الذى حدث خلال الـ3 أشهر الماضية، فإن الاحتياطيات الأجنبية لمصر تغطى حالياً 3 أشهر فقط، من الواردات السلعية لمصر، مقارنة بتغطية 8.6 شهر فى يونيو2010، مقدراً على أساس الواردات السلعية خلال السنة المالية 2010 – 2011.
وتراجعت الاحتياطيات الأجنبية للبلاد بشكل حاد وبقيمة إجمالية بلغت نحو21 مليار دولار خلال 15 شهراً، عندما كانت 36.1 مليار دولار فى نهاية شهر ديسمبر 2010.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *