باريس تدعو أنقرة إلى “الهدوء” بشأن قانون إبادة الأرمن

دعا وزير الخارجية الفرنسى آلان جوبيه اليوم
الثلاثاء، تركيا إلى “الهدوء” بعد تصويت البرلمان الفرنسى على قانون يقضى
بتجريم إنكار إبادة الأرمن، مشيرا إلى أن بلاده تمد يدها إلى هذه “القوة
الاقتصادية الكبرى”.

وقال جوبيه متحدثا لشبكة كانال بلوس التلفزيونية الفرنسية “أود أن أدعو
أصدقاءنا الأتراك إلى الهدوء” مؤكدا مد “اليد” إلى هذا “البلد الكبير، هذه
القوة الاقتصادية والسياسية الكبيرة”، وتابع “نحن بحاجة لإقامة علاقات
جيدة” مع تركيا، وأضاف أنه “بعد تخطى هذه المواقف المبالغ بها بعض الشىء،
أنا مقتنع بأننا سنستعيد علاقاتنا البناءة” مع أنقرة.

وأشار “أنا أمد اليد وآمل بأن تقابل بالمثل”، وأضاف “أدعو إلى التهدئة
فهناك شركات فرنسية عدة فى تركيا ولدينا علاقات تجارية واقتصادية فى غاية
الأهمية”، ومضى يقول “نحن بحاجة إلى تركيا وتركيا بحاجة إلينا ولهذا أعتقد
أن الواقعية ستغلب على العاطفة”، وأضاف أنه يعتبر بصفته وزيرا للخارجية أن
هذا القانون “غير مناسب”، ورفض التعليق عليه.

وكان جوبيه قال قبل عشرة أيام أمام النواب إنه يأخذ (رئيس الوزراء
الاشتراكى السابق) جان بيار شوفينمان “مثالا فى مثل هذه الظروف” موضحا أن
شوفينمان “قال ذات يوم إن الوزير يلزم الصمت أو يرحل”.

وتبنى البرلمان الفرنسى مساء الاثنين مشروع القانون الذى ينص على معاقبة
إنكار الإبادة الأرمنية فى العام 1915 بعد تصويت أخير فى مجلس الشيوخ ما
يهدد بتفاقم الأزمة بين باريس وتركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *