العليا للانتخابات الرئاسية تفحص 13 طعنًا على النتائج من مرسي وشفيق

تلقت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، اليوم الثلاثاء، 13 طعنا من المرشحين الرئاسيين محمد مرسي وأحمد شفيق، على النتائج المعلنة من اللجان العامة في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية، والتي من المقرر إعلان نتائجها الرسمية يوم الخميس.
وكان أول طعن تتلقاه اللجنة من حزب الحرية والعدالة، بشأن بعض التجاوزات التي رصدوها بعدد من اللجان الفرعية بمحافظة الجيزة، حيث أكد عبد المنعم عبد المقصود، محامي الجماعة، أن: “الوكلاء القانونيين لمرسي في 9 محافظات تقدموا بطعون للجنة على أعمال 144 لجنة فرعية، كان قد سبق الطعن عليها جميعًا أمام اللجان العامة، ورفضت الطعون”.
وأوضح عبد المقصود، أن: “هذه الطعون لن تغير من حقيقية تقدم مرسي على شفيق حسب غرفة عمليات الجماعة بأكثر من مليون صوت، بعد إضافة النتائج النهائية للمصريين في الخارج، والتي أسفرت عن تقدم مرسي على شفيق بنحو 150 ألفا.”
وفي المقابل، تقدمت حملة شفيق بأربعة طعون على أعمال اللجان العامة، وادعت وجود عمليات تسويد أوراق وتصويت جماعي في العديد من اللجان لمصلحة مرسي.
وقال الدكتور شوقي السيد، الوكيل القانوني لشفيق: “إن الأرقام المتوفرة لدى الحملة تشير إلى تقدم شفيق على مرسي بنحو 117 ألف صوت، والطعون تستهدف توسيع الفارق، خاصة بعد إعلان النتيجة النهائية للمصريين في الخارج.”
ومن جهته، قال المستشار فاروق سلطان، رئيس اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة: “إن اللجنة ستجتمع اليوم لدراسة جميع الطعون والفصل في طلبات إعادة الإحصاء والفرز المقدمة من المرشحين إذا وجدت، وأن اللجنة العليا غير مسؤولة عن أية مؤشرات تعلنها أي من حملتي المرشحين قبل إعلان النتيجة النهائية.”
وكانت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، قد تلقت جميع أوراق العملية الانتخابية من المحافظات الـ27، وكانت آخر محافظتين هما أسوان وقنا، والتي أعلنت نتائج لجانهما العامة، مشيرة إلى فوز محمد مرسي على أحمد شفيق بهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *