خطيب الجمعة بالتحرير يطالب “مرسى” بالانسحاب من جولة الإعادة

أدى عشرات المتظاهرين، صلاة الجمعة، بساحة ميدان التحرير بإمامة عمر فتحى أحد المعتصمين، الذى أكد أن جيل 25 يناير هو أعظم شباب الأمة، واصفا إياه بجيل صحابة الرسول – صلى الله عليه وسلم – وهو من سيحرر القدس بالأيام المقبلة.
وأشار إمام الصلاة، إلى أن ثورة مصر، جاءت ربانية شبابية شعبية، لافتا إلى أن الرئيس القادم سيكون كذلك “ربانيا شبابيا شعبيا” وسيخرج من رحم الثورة المجيدة، مشددا على أن الفريق أحمد شفيق، والدكتور محمد مرسى، لن يحكما البلاد، مطالبا “مرسى” مرشح حزب الحرية والعدالة، بالانسحاب من جولة الإعادة لتعاد الانتخابات مرة أخرى.
وفى سياق متصل، عدد الإمام مجازر المجلس العسكرى منذ توليه شئون البلاد بالمرحلة الانتقالية وحتى الآن، والتى كانت آخرها فض اعتصام مجلس الوزراء وأحداث العباسية، قائلا “المجلس العسكرى، لن يسلم السلطة أبدا.. وشباب الثورة لن يصمتوا حتى القصاص للشهداء.. دم دانيال قبل دم خالد سعيد”.
واعتبر فتحى، أن كل من دعا لجماعة أو حزب بعد الثورة آثم ومجرم، مطالبا الإخوان بضرورة خلع الحزبية اللقيطة، قائلا “أفيقوا يا إخوان فدوركم قادم بعد المجلس العسكرى”.
فيما شهدت حركة المرور اضطرابا، أثناء أداء المصلين لشعائر صلاة الجمعة، وسط انتشار كبير للباعة الجائلين بوسط الميدان، بالإضافة إلى التواجد المكثف لوسائل الإعلام الأجنبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *