عبد الجليل ونصار ومرقص يعلنون انسحابهم من “تأسيسية الدستور”

&nbsle
أعلن الدكتور عبد الجليل مصطفى، المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير، والدكتور جابر جاد نصار، أستاذ القانون الدستورى بجامعة القاهرة، والعضو بالجمعية الوطنية للتغيير، والدكتور سمير مرقص، الكاتب الصحفى، وأعضاء اللجنة التأسيسية لوضع الدستور، عن انسحابهم من تأسيسية الدستور لاعتراضهم على تشكيلها الحالى، وضمها لـ20 نائباً برلمانياً بالمخالفة لقرار محكمة القضاء الإدارى، التى نصت على اختيار الجمعية التأسيسية بالكامل من خارج البرلمان، بالإضافة إلى الالتزام بمعايير لتشكيل الجمعية بحيث تشمل تمثيلاً حقيقياً لكل أطياف الشعب الاجتماعية والسياسية.
وأكد المنسحبون، فى بيان مشترك أصدروه، الأربعاء، أن تشكيل الجمعية التأسيسية المعلن لم يختلف عن اللجنة السابقة التى تم الحكم ببطلانها، مشيرين إلى أن التقسيم قائم على التمثيل الحزبى الغالب ليس على التمثيل الوطنى الجامع، مؤكدين أن تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور جاء طائفياً بامتياز عبر التقسيم بين تيار مدنى وإسلامى، بالإضافة إلى إدخال 20 عضواً برلمانياً بما يخالف قرار محكمة القضاء الإدارى.
كما أكدوا على أن الجمعية التأسيسية لا تحقق التوافق الوطنى المطلوب، ولا تمثل جميع أطياف المجتمع، والتيار الإسلامى يسيطر على تشكيل الجمعية التأسيسية ولا يوجد تمثيل حقيقى لباقى فئات الشعب، وهناك تهميش للمرأة والأقباط والشباب فى تشكيل اللجنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *